مبادرة جديدة: بنك معلومات شامل حول القطاع الثقافيّ الفلسطينيّ في الداخل

مبادرة جديدة: بنك معلومات شامل حول القطاع الثقافيّ الفلسطينيّ في الداخل

تبدأ جمعيّة الثّقافة العربيّة خلال الأيام القريبة القادمة تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرتها الجديدة لتأسيس بنك معلومات إلكترونيّ وعصريّ وشامل حول القطاع الثقافيّ الفلسطينيّ، حيث ستتوجّه بشكلٍ مباشر إلى المؤسّسات والمبدعين والعاملين في القطاع الثقافيّ، من كلّ المجالات، لجمع وتركيز معلومات الاتصال والتخصّص والسيرة الذاتيّة في موقع واحد.

تهدف جمعيّة الثّقافة العربيّة من خلال مبادرتها هذه إلى بناء بنية تحتيّة معلوماتيّة مهنيّة، شاملة وذات مناليّة حول القطاع الثقافيّ في الداخل، لتيسير التواصل والتفاعل والتشبيك بين مكوناته، من مؤسّسات وأفراد، كما تنطلق هذه المبادرة لسدّ الحاجة الواضحة لدعم وتطوير القطاع الثقافيّ الفلسطينيّ وتنظيمه كقطاع واضح المعالم، وكخطوة أولى تنظيم المعلومات حول وكلائه من مؤسسات وأفراد؛ الكتّاب، الشعراء، الموسيقيين، الراقصين، الرسّامين، النحّاتين، الممثلين، صنّاع السينما، المنتجون، التقنيون، النقّاد، محرّرون ثقافيّون، بالإضافة إلى الأكاديميّين المثقفين والمتخصّصين والمعماريين، وآخرين ذوي العلاقة بالنشاط الثّقافيّ والفكريّ. 

خلال المرحلة الأولى، ستبادر الجمعيّة للاتصال مع مجموعة كبيرة الأفراد العاملين في القطاع الثقافيّ ومع المؤسّسات ومتابعة تعبئتهم للاستمارة الإلكترونيّة التي تشمل: البيانات التعريفيّة، الروابط، مجال/ات التخصّص والسيرة الذاتيّة. وفي المرحلة الثانية ستقوم الجمعيّة بنشر وترويج موقع بنك المعلومات على الشبكة الإلكترونيّة لتكون هذه المعلومات في متناول يد المعنيين في التواصل مع الفنانين والمؤسّسات.

هذا، وترحّب الجمعيّة بتوجهات المبدعين والمثّقفين والمؤسّسات الراغبين في إنشاء صفحة خاصة حولهم في بنك المعلومات، في حال عدم التوجّه إليهم ضمن المرحلة الأولى، لعدم اشتمال القوائم الأوليّة المتاحة للجمعيّة على تفاصيل معلومات الاتصال الأوليّة لكلّ الأفراد والمؤسّسات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018