صمم 600 عمل: رحيل المعماري العالمي، أوسكار نيميير

صمم 600 عمل: رحيل المعماري العالمي، أوسكار نيميير

 

توفي أوسكار نيميير، المهندس المعماري البرازيلي، مصمم العاصمة برازيليا، والذي أحدث ثورة في مجال الهندسة المعمارية المعاصرة، أول أمس، عن 104 أعوام.

وشارك نيميير خلال 70 سنة في أكثر من 600 عمل معماري في العالم، لا يزال نحو 20 مشروعا منها قيد التنفيذ في بلدان عدة.

ومن المزمع أن تنظم مراسم دفنه الجمعة في قصر ريو دي جانيرو، على ما أعلن إدواردو باييس رئيس بلدية المدينة.

وقد توفي أوسكار نيميير عند الساعة 21:50 بالتوقيت المحلي (23:50 بتوقيت غرينيتش)، بحسب الناطقة باسم مستشفى "ساماريتانو" في ريو، الذي نقل إليه المهندس المعماري منذ أكثر من شهر.

ولد أوسكار نيميير في الخامس عشر من كانون الأول / ديسمبر 1907 في ريو، في عائلة بورجوازية من أصول ألمانية وبرتغالية وعربية.

أعماله

وقد نال نيميير في العام 1988 جائزة "بريتزكر" (التي توازي جائزة نوبل في مجال الهندسة المعمارية)، بفضل تصاميمه التي شملت المباني الرئيسية في العاصمة برازيليا التي دشنت في العام 1960.

بدأ أوسكار نيماير سيرته الهندسية متأثرا بلو كوربوزييه، حيث عمل الرجلان معا في مشروعين جماعيين، واحد في الأربعينات لبناء مقر وزارة الصحة في ريو دي جانيرو، والآخر في بداية الخمسينيات لبناء مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وقد دعاه الرئيس جوسيلينو كوبيتشيك لتصميم أغلب المنشآت العامة في برازيليا.

في فترة نفيه إلى أوروبا، بنى نيميير في فرنسا المركز الثقافي في مدينة لو هافر، ومقر الحزب الشيوعي في باريس، ومن أعماله المعبرة عن فنه الخاص الذي لا يشبه عمل أحد جامعة الجزائر، الذي قدمه للرئيس هواري بومدين.

ومن أشهر أعماله أيضا: جامعة قسنطينة بقسنطينة، والقاعة البيضوية للمركب الأولمبي جويلية بالجزائر العاصمة، والمحكمة العليا ببرازيليا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018