حيفا: الأفق للثقافة والفنون تنظم أمسية علمية ثقافية

حيفا: الأفق للثقافة والفنون تنظم أمسية علمية ثقافية

التقى الأسبوع الماضي، نخبة من عشاق الأدب والفن والثقافة، في فندق "كولوني" بمدينة حيفا، في أمسية ثقافية فنية نظمتها مؤسسة "الأفق للثقافة والفنون"، تحت عنوان "فنجان .. إيقاع وإبداع".

افتتح اللقاء الكاتب والفنان عفيف شليوط، مدير "مؤسسة الأفق للثقافة والفنون"، وتولى عرافة الأمسية بأسلوبه المميز، جامعًا بين المعرفة وخفة الظل.

الطفل الموهوب ألكس خوري يطرب الجمهور

أعلن شليوط أن هذا المساء ما هو إلا افتتاح لسلسلة أمسيات ثقافية فنية شهرية، تهدف إلى استقطاب الأدباء والفنانين والمبدعين في مجتمعنا، ولدعم المواهب الواعدة، وتعهد أن تقدم كل أمسية موهبة مميزة غير عادية.

ودعا شليوط من بعدها الطفل الموهوب ألكس خوري، ليقدم وصلة غنائية طربية، أثارت إعجاب الحضور وتفاعلوا معه بالتصفيق الحار أكثر من مرة، وقد رافقه بالعزف على الأورغ والده إيهاب خوري.

البروفسور حسام حايك يتحدث عن ابتكاراته العلمية

بعدها دعي ضيف الأمسية، البروفيسور حسام حايك، العالم والباحث في معهد العلوم التطبيقية – التخنيون، والذي يقود في نطاق عمله فريق أبحاث مكون من 42 باحثًا وباحثة من حملة الدكتوراه، والذي يعد من أكبر وأقوى فرق الأبحاث في المعاهد العلمية المحلية والعالمية.

تكلل تميز حايك العلمي بأكثر من 40 جائزة وشهادة تقدير دولية وعالمية، ففي عام 2006 فاز بجائزة الاتحاد الأوروبي للعلماء المتميزين بمقدار 1.73 مليون يورو لدعم أفكاره العلمية الثورية، وتعتبر هذه الجائزة أكبر منحة علمية في تاريخ الأكاديميا في البلاد، وهو أول من حصل عليها. وفي العام 2008 اختير من ضمن أفضل 35 عالم شاب في العالم من المجلة العلمية المرموقة "MIT TECHNOLOGY REVIEW"، وفي عام 2010 قاد مجموعة مكونة من 8 فرق أبحاث وشركات أوروبية للفوز بمنحة قياسية بمبلغ 5.4 مليون يورو، لدعم أفكاره وأبحاثه العلمية.

خلال الأمسية، تحدث البروفيسور حايك عن اختراعه لأنف إلكترونية لتشخيص الأمراض السرطانية وأمراض أخرى في مراحلها الأولية بواسطة النفس، الأمر الذي يبعث الأمل في نفوس الناس بشكل عام، والمرضى بشكل خاص، ويوفر للمستشفيات إمكانية تقديم العلاج المناسب، ويرفع من نسبة الشفاء من الأمراض إلى أكثر من 80%.

وتم التأكيد في الأمسية على أن أبحاث البروفيسور حايك أحدثت ثورة علمية وطبية بكل ما للكلمة من معنى، واختراعاته تحدث ضجة إعلامية وأصداء إيجابية بين أوساط العلماء والباحثين في العالم.

الشاعر سامي مهنا ينشد باقة من قصائده

بعدها تم عرض مقطع من أحدث برنامج تلفزيوني من إنتاج "مؤسسة الأفق للثقافة والفنون"، ليتم من بعدها دعوة الفنان حنا خرمان، أحد الفنانين الذين شاركوا في هذا البرنامج، ليتحدث عن أغانيه الخاصة والعقبات التي تواجه الفنان المحلي، ثم قدم وصلة غنائية رافقه على العزف إيهاب خوري.

واختتم الأمسية الشاعر سامي مهنا، رئيس اتحاد الكتاب الفلسطينيين في حيفا، فحاوره عفيف شليوط حول نتاجه الشعري وموضوع الإبداع في العالم العربي، مناقشين موضوع الأدب الخالد، ليقدم من بعدها الشاعر مهنا مجموعة قصائد من نظمه، لاقت استحسان الجمهور.

كما شارك الحضور بطرح الأسئلة وتقديم المداخلات، ليتم من بعدها اختتام الأمسية الأولى على أمل اللقاء في أمسية ثانية في المكان ذاته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018