"يبوس" يعلن انطلاق "مهرجان القدس 2013"

"يبوس" يعلن  انطلاق "مهرجان القدس 2013"

أعلن مركز "يبوس" الثقافي، الخميس، 27.06.2013، عن انطلاق فعاليات "مهرجان القدس 2013"، الذي يستمر حتى 02.07.2013.

ودعت مديرة مركز "يبوس"، رانيا إلياس، في كلمتها إلى مزيد من الدعم المالي للفعاليات والمهرجانات الثقافية التي تنظم في مدينة القدس المحتلة، لما لها من تأثير وتأكيد على الهوية الفلسطينية للعاصمة المحتلة.

وشددت على أهمية هذه الفعاليات في مدينة القدس، مشيرة إلى أن "معركتنا في القدس هي معركة هوية وحضور، ومعركة ثقافة وفكر، ففي كل مناسبة نحن نخوض تجارب تهدد قدرتنا على الاستمرار ولكننا نتحدى ونصر على النجاح."

وتطرقت إلياس إلى تناقص التمويل لمختلف مناحي الحياة في مدينة القدس، وخاصة الثقافية منها، مؤكدة أن مهرجان القدس عانى من نقص في التمويل هذا العام، مشددة على أن المهرجان لطالما حمل شعار "القدس منارة للإشعاع الثقافي."

عروض موسيقية وسينمائية

وأوضحت أن فعاليات المهرجان ستتنوع بين الموسيقى، والأفلام السينمائية الفلسطينية، وبرامج الأطفال عبر أمسيات مختلفة، مشيرة إلى استضافة الفنانة الفلسطينية ريم بنا التي ستطلق ألبومها الجديد في القدس خلال المهرجان.

وبينت أن المهرجان يستضيف الثلاثي ماركو بيريرا البرازيلية لعزف الجيتار، وفرقة "توت أرض" الغنائية الشبابية من الجولان المحتل، كما "جوقة سراج" تكريما لسيد درويش، والاختتام مع فرقة "لاباس" الجزائرية، إلى جانب عرض أفلام فلسطينية: "متسللون" لخالد جرار، و"حكايا الأرض" لأحمد البديري، و"المر والرمان" لنجوى النجار، وأيضا مسرحية "زريف" للأطفال.

داعمون

وشكرت إلياس رعاة المهرجان ومنهم: بنك فلسطين، واتحاد المقاولين، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، والممثلية النرويجية لدى فلسطين، وشركة المشروبات الوطنية، وشركة العرجا للنسيج، وفندق الجيروسالم، وممثلية البرازيل، ومؤسسة فورد، واليونيسيف، ومؤسسة عبد المحسن قطان، وايسيد، كما شكرت المتطوعين في المهرجان البالغ عددهم 56 متطوعا ومتطوعة.

وقال عضو الهيئة العامة في مركز يبوس عبد القادر الحسيني إنه وفي ظل ما يحيط بنا من أحداث صمد شعبنا الفلسطيني وبات من أقوى شعوب المنطقة رغم الانقسام المنبوذ، مضيفا أن القدس تكتسب أهميتها الاستثنائية لما تتميز بها من قيمة.

من جانبه، أكد رئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق في بنك فلسطين، ثائر حمايل، حرص البنك على دعم فعاليات القدس لدعم مدينة القدس وتعزيز صمودها، حيث يخصص البنك 5٪ من أرباحه لدعم النشاطات الاجتماعية وجزء منها للثقافة. وقال: "في فلسطين لا نملك النفط ولا الموارد، لكن يوجد عندنا المبدعون والعقول ولذلك ندعم الجانب الثقافي."

وأشار مدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات الفلسطينية عماد اللحام، إلى أن المجموعة ومنذ تأسيسها عام 2005 أصبحت تركز على البعد التنموي في السنوات الثلاث الماضية، مؤكدا فتح باب الدعم للمشاريع المختلفة في مدينة القدس.

ريم بنا: المهرجان يعتبر الأهم في فلسطين

وأعربت الفنانة النصراوية ريم بنا عن سعادتها بالمشاركة في "مهرجان القدس"، مؤكدة أنها تعتبره المهرجان الأهم في فلسطين، مشيدة بالجودة العالية والترتيب والتنسيق والمهنية، وخصوصية اختيار الفرق والفنانين الذين يستضيفهم المهرجان، معربة أن نجاح المهرجان هو نجاح لصموده في وجه محاولات الاحتلال لإيقاف هذا الصرح الثقافي والفني الهام منذ سنوات.

وأشارت إلى أنها ستطلق ألبومها الجديد "تجليات الوجد والثورة" في حفل تحييه يوم غد الجمعة خلال أمسية في المهرجان، مشيرة إلى أنه يضم قصائد صوفية ومعاصرة لرابعة العدوية، وابن العربي، والحلاج، وثلاث قصائد لبدر شاكر السياب.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية