الخشبة المفتوحة في سرايا يافا تنبئ بجيل أدبي فلسطيني رائد

الخشبة المفتوحة في سرايا يافا تنبئ بجيل أدبي فلسطيني رائد

 نظّم السرايا – مسرح يافا العربي، يوم أمس الجمعة أمسية أدبية موسيقيّة تحت عنوان "سبوكن وورد" خشبة مفتوحة في سرايا يافا، جمعت ثُلّة من المبدعين والمبدعات من الكتاب والشعراء أبناء وبنات فلسطين، وهدفت الأمسية إلى تجديد علاقة الأدب بالمسرح وإعادة خلق الربط بين خشبته والنّص.

 بدأت الأمسية في العاشرة والنصف مساءً مفتتحاً إياها فارس حنانيا رئيس الهيئة الإدارية لسرايا يافا، مرحباً بالحضور ومشدداً على أهميّة الأدب وتشجيعه في المجتمعات الإنسانية. وحظيت الأمسية بحضور وفير ما انفكّ يشجّع المشاركين من الأدباء بعروضهم وقراءاتهم المختلفة التي تنوعت من حيث الطريقة والمضمون.

 وكانت المشاركة الأولى من الأديبات الشاعرة والكاتبة والمربية شيخة حليوى التي تألقت في تقديم قراءاتٍ من شعرها وخواطرها، تبعها  آدم عاصي في ظهور جميل مقدّماً نصوصاً شعريّةً بطريقةٍ روحيّة فريدة ثمّ سجود طه في عرضٍ إلقائي لنص "مغمورة" باللهجة المصريّة فتبعتها إشراق حجو ةحمود عريشة وباقة من نصوصه الشعرية.

 وقد تبع العروض الأدبية فقرة موسيقيّة شارك فيها متألقي يافا في العزف والارتجال الموسيقي: عادل امسيس، نزار عوض، إدوارد سكران وآخرين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكاتبة المربية شيخة حليوى

محمود عريشة

هزار يوسف


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018