رحيل الكاتبة النصراوية نجوى قعوار فرح

رحيل الكاتبة النصراوية نجوى قعوار فرح

نعى الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، منتصف الأسبوع، الكاتبة الفلسطينية والقاصة المبدعة نجوى قعوار فرح، التي توفيت في كندا عن عمر ناهز الـ92 عاما.

وقال الاتحاد في بيان "إن الإرث الثقافي والإبداعي للكاتبة سيظل بصمة نور فارقة في المسيرة الثقافية تنهل منه الأجيال تجربة التحدي والإرادة في مواجهة الظلم وإن النصر للحق طال الزمن أم قصر".

وتناول البيان سيرة حياة الكاتبة النصراوية الراحلة، حيث ولدت في الناصرة بتاريخ 30/04/1923، وتلقت علومها الابتدائية والثانوية في الناصرة ثم في دار المعلمات في القدس. وحاضرت في الأندية الثقافية في فلسطين، ونشرت القصص والمقالات في مجلات "الأديب"، و"صوت المرأة" (بيروت) و"المنتدى" و"القافلة" و"الغد" في القدس، وأذيعت قصصها وأحاديثها من إذاعات القدس، والشرق الأدنى، ولندن، وهولندا.

كما عملت الراحلة في حقل التعليم قبل زواجها من القدس رفيق فرح، حيث أقامت في حيفا حتى 1965، ثم انتقلت مع زوجها إلى القدس، ثم رام الله، ثم بيروت لتستقر أخيرا في كندا.

من مؤلفاتها:

عابرو السبيل "قصص" بيروت؛
دروب ومصابيح "قصص"؛
مذكرات رحلة "سيرة"؛
1955سيرة شهرزاد "مسرحية"؛
1958 عبير وأصداء "صور قلمية"؛
1959 ملك المجد، مسرحية عن السيد المسيح؛
1961 عن الربيع "قصص"،
سلسلة قصص للأشبال – الناصرة؛
1963 اللقاء، قصص – بيروت؛
 رحلة الحزن والعطاء؛
 1981 انتفاضة العصافير؛
 1990 سكان الطابق العلوي (رواية) – عمان؛
 1969 قصص وقصائد – لندن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018