بينفيلد تحتضن فنانات حركة الحداثة

بينفيلد تحتضن فنانات حركة الحداثة

افتتح معرض جديد في "بيلفيلد" بألمانيا يلقي الضوء على فنانات حركة الحداثة التي سيطرت على الفن في شمال أوروبا من تسعينيات القرن التاسع عشر إلى ثلاثينيات القرن العشرين. كانت هؤلاء الفنانات قد تعرضن للإهمال خلال تلك الحقبة.

وتعرض قاعة الفن "كونست هاله" بالمدينة 160 لوحة فنية أو أعمالا على ورق ابتداءا من غد السبت حتى 28 شباط/فبراير 2016.

وبعض هؤلاء الفنانات مثل "باولا مودرزون" و"بيكر" و"جابريله مونتر" و"كايته كولفيتس" مشهورات، وتباع أعمالهن بأسعار خيالية في المزادات.

ويرجع السبب وراء شهرة بعضهن إلى سيرتهن الذاتية أكثر مما إلى أعمالهن، بحسب أمين المعرض، اليوناني "يوتا هولزفيج".

كانت "مودرزون بيكر" مصدر إلهام كبير للحركة، ولكن الكثير من محبي الفن الألماني يعرفونها أفضل كرسامة، والتي توفيت عندما كانت تضع مولودا وهي في الـ 31 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018