اتحاد الكتّاب والأدباء يدين اعتقال الشاعر سامي مهنا

اتحاد الكتّاب والأدباء يدين اعتقال الشاعر سامي مهنا
الشاعر سامي مهنا (فيسبوك)

أدان الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، السبت، في بيان له، اعتقال رئيس اتحاد الكتاب العرب في الداخل الفلسطيني، الشاعر سامي مهنا، الذي اعتقل لمدة أربعة أيام، وما زال، بعد الإفراج عنه، يتعرض للاستجواب والتحقيق من قبل السلطات الإسرائيلية.

وقال الاتحاد في بيان صحافي، إن 'كتابنا ومبدعينا في الداخل الفلسطيني، هم الجوهر الأنقى وهم نداء الصمود وثقافة العناد والفعل الإبداعي الناجز، وهم من حافظوا على الهوية الوطنية راسخة متجذرة رغم الاقتلاع والتشريد والهجاج القسري بعد دياسبورا النكبة والتطهير'.

وأضاف الاتحاد في بيانه، أن 'ما تعرض له الشاعر سامي مهنا، يؤكد إصرار إسرائيل على استهداف الكلمة الفلسطينية والوعي الفلسطيني لتخليق المسوخ والتشوهات الكتابية التي تقبل وتتقبل رواية النقيض'.

وأكد أن 'الاعتقال الذي يتعرض له كتاب فلسطين من قبل ومن بعد، والملاحقة والحصار، لهو سياسة درج عليها الاحتلال للجم الحرف الفلسطيني من خلال استطالات الكبح والمنع والترهيب والاعتقال، للحيلولة دون كتابة الوجع الفلسطيني والجهر بحقنا وحقيقتنا'.

اقرأ/ي أيضًا | التجمع: اعتقالات جديدة وتسريح 3 محامين

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد نفذت حملة اعتقالات واسعة طالت قياديين وناشطين بحزب التجمع الوطني الديمقراطي، بعد مداهمة منازلهم، بزعم مخالفة قانون الأحزاب، وكان من بينهم الشاعر سامي مهنا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية