وفاة المغني البريطاني جورج مايكل عن 53 عاما

وفاة المغني البريطاني جورج مايكل عن 53 عاما
(رويترز)

توفي مغني البوب البريطاني الشهير جورج مايكل، أمس الأحد، في منزله بإنجلترا عن 53 عاما.

وذاع صيت مايكل في ثمانينيات القرن الماضي مع فريق "وام" الموسيقي قبل أن ينفصل عنه.

وقال مدير أعمال مايكل في بيان إنه "يغمرنا الحزن ونحن نؤكد وفاة ابننا المحبوب وأخينا وصديقنا جورج بسلام في منزله خلال فترة عيد الميلاد".

وأضاف أنه "تطالب أسرته باحترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب والحزين. ولن تكون هناك المزيد من التعليقات في هذه المرحلة".

وقالت الشرطة البريطانية إن وفاة مايكل "لا تفسير لها لكنها لا تثير الشكوك".

ولد مايكل باسم جيورجيوس كيرياكوس بانايوتو في لندن، في 25 حزيران/يونيو 1963 لأبوين يونانيين مهاجرين، وعزف مايكل الموسيقى في قطارات أنفاق لندن قبل أن يشتهر مع فريق "وام"، الذي كونه في 1981 مع صديق دراسته آنذاك، أندرو ريدجلي، وغنى الفريق عددا من أغاني البوب المحفورة في الذاكرة.

وقال المغني البريطاني إلتون جون "لقد صدمت صدمة كبيرة... فقدت صديقا عزيزا، كان يتمتع بروح طيبة وكريمة وكان فنانا ذكيا. قلبي مع أسرته وجميع محبيه".

وثارت تساؤلات حول ميول مايكل الجنسية عندما ألقي القبض عليه في 1998 "لقيامه بعمل خليع" بمرحاض عام في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا.

وقال مايكل لشبكة "سي.إن.إن." آنذاك "لقد شعرت بأنني غبي وضعيف للسماح بإظهار ميولي الجنسية بهذه الطريقة.... لكنني لا أشعر بالخزي ولا أعتقد أنني يجب أن أشعر به".

وقال جورج تاكي، الذي مثل في فيلم "ستار تريك" أنه "استرح الآن مع النجوم المتلألئة يا جورج مايكل... لقد عثرت على حريتك وعقيدتك. لقد كان عيد الميلاد هذا هو الأخير لك وسنفتقدك".

وعندما كانت رئيسة الوزراء البريطانية، مارجريت تاتشر، في السلطة، صوت مايكل لصالح حزب العمال البريطاني لكنه انتقد تأييد توني بلير للغزو الأميركي للعراق في 2003.

وقال زعيم حزب العمال الحالي، جيرمي كوربين، "أنا حزين لسماع نبأ وفاة جورج مايكل... لقد كان فنانا استثنائيا وداعما قويا للمثليات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا ولحقوق العمال".

وتوفي مايكل في منزله في أوكسفوردشير بإنجلترا ليل عيد الميلاد.