ثلاث مسرحيات للإسباني ميغيل أونامونو للعربية

ثلاث مسرحيات للإسباني ميغيل أونامونو للعربية

أصدر مشروع "كلمة"، ثلاث مسرحيات للكاتب الإسباني الشهير، ميغيل دي أونامونو، باللغة العربيّة، بترجمة المغربي مزوار الإدريسي.

وعرف ميغيل بانشغاله الفلسلفي والوجودي، ودائمًا ما اقترن بالفيلسوف الدنماركي كيركغارد، كما عُرف على أنّه روائي.

وظل الوجه المسرحي مجهولًا عند ميغيل بالنسبة للقارئ العربي، علمًا أنّه كان قد أبدع عدة مسرحيات والتي حظيت بتقدير كبير عند عرضها، كما مارس ميغيل الكتابة المسرحية مثل بقية فنون الكتابة والأدبية الأخرى.

وفي هذه المسرحيات الثلاث، "أبو الهول"، و"الضمادة"، و"فيدرا"، يقف القارئ العربي أمامها ليتعرف على الجانب الآخر من ميغيل، من خلال بساطة الديكور والحوار وبناء الأفكار.

كما يعتبر ميغيل أحد أهم الكتاب الإسبان، فهو المجدد الأوّل في الرواية والمسرح والفكر والفلسفة، كما تنوّع إنتاجه المعرفي بين مختلف الفنون.

ولد ميغيل في ٢٩ أيلول/سبتمبر عام     1864، كما حصل على الدكتوراة في سنّ العشرين من جامعة مدريد، تخصص فلسفة وآداب، وبعد ذلك في عام 1891، شغل منصب أستاذ اللغة اليونانيّة في جامعة "سلمنكا"، وعيّن رئيسًا للجامعة لمدة 13 عامًا، وتمّ نفيه بعد ذلك لخلاف بينه وبين الملك، وعاد في عام 1930، ليرحل بعدها بستة أعوام منعزلًا الحياة في بيته.

وترجم الثلاث مسرحيات المترجم المغربي مزوار الإدريسي، أستاذ التعليم العالي في مدرسة الملك فهد العليا للترجمة، وعمل في جامعة غرناطة كأستاذ زائر، كما نشر ديوانين شعريين بعنوان "مرثية الكتف البليل"، و"بين ماءين"، كما ترجم أكثر من عشرين كتابًا من الإسبانيّة للعربيّة والعكس.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية