"اصطياد أشباج" يحصد أفضل وثائقي في مهرجان برلين

"اصطياد أشباج" يحصد أفضل وثائقي في مهرجان برلين

قال المخرج الفلسطيني، رائد أنضوني، بعد فوز فيلمه 'اصطياد أشباح'، بجائزة أفضل فيلم وثائقي في الدورة السابعة والستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي، 'أعمل مع أشخاص يعيشون في مكان قاتم جدًا، وأنتم تكرمونهم بفضل الضوء الذي تلقونه عليهم'.

والفيلم الفائز بجائزة أفضل فيلم وثائقي،، تدور قصته حول علاج جماعي لمعتقلين فلسطينيين سابقين في السجون الإسرائيلية، حيث أعاد الفيلم، قصة بناء سجن المسكوبية الإسرائيلي، في مرآب في مدينة رام الله.

يُذكر أنّ السلطات الإسرائيليّة، كانت قد اعتقلت أحد المشاركين في الفيلم بعد تصويره، حسب تصريح المخرج رائد أنضوني لوكالة فرانس برس، خلال المهرجان.

وأضاف أنضوني، إنّ هناك معتقلًا سابقًا آخر، قرر الانسحاب من تصوير الفيلم، وذلك بعد إصابته باضطرابات إثر إعادته لتمثيل ما حصل له في المعتقل.

وتابع أنضوني بعد فوز فيلمه في المهرجان، 'استخدمت كل ما هو متاح لمساعدتهم، قلت لهم إنّ الأمر كان قاسيًا جدًا عليهم، فبإمكانهم الانسحاب، وقد استعنت خلال التصوير بمعالجين نفسيين.

جدير بالذكر أنّ المخرج أنضوني، كان قد اعتقل أيضًا في هذا السجن في مدينة القدس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018