بعد انتقادات العام الماضي: السود ينافسون على جوائز الأوسكار

بعد انتقادات العام الماضي: السود ينافسون على جوائز الأوسكار
(أ ف ب)

ينافس الممثلون السود لأول مرة في جميع أفرع الجوائز الخاصة بالممثلين في الأوسكار، التي ستوزع الأحد المقبل، وذلك بعد أن خلت ترشيحات الأوسكار للعام الماضي بشكل كامل من الممثلين السود.

ويقام حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع والثمانين يوم الأحد المقبل 26 شباط/ فبراير الجاري، في مسرح دولي بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، ويقدمه الممثل الكوميدي جيمي كيميل.

ويأتي تنافس الممثلين السود على جميع أفرع الجائزة للمرة الأولى في تاريخها، بمثابة نقطة إيجابية لصالح المنظمين الذين طالتهم اتهامات العنصرية، كما يحسب لصالح أكاديمية علوم وفنون السينما الأميركية المنظمة للجائزة، زيادة التنوع بين أعضائها خلال العام الجاري، لتصل نسبة النساء بين أعضائها الـ 683 إلى 46%، ونسبة السود إلى 41%.

وينافس على جوائز الأوسكار من الممثلين السود؛ دانزل واشنطن في فئة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "Fences" (أسوار)، وماهرشالا علي في فئة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "Moonlight" (ضوء القمر)، والممثلة روث نيجا في فئة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "Loving" لافينج، والممثلة أوكتافيا سبنسر في فئة أفضل ممثلة أيضا عن دورها في فيلم "Hidden Figures" (أرقام مخفية)، والممثلة فيولا ديفيس في فئة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "Fences" (أسوار)، والممثلة ناعومي هاريس في فئة أفضل ممثلة مساعدة أيضا عن دورها في فيلم "Moonlight" (ضوء القمر).

ومن المتوقع أن يشهد حفل توزيع جوائز الأوسكار إرسال العديد من الرسائل السياسية، باعتباره حفل الأوسكار الأول الذي يقام بعد تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018