"ديزني" تتصدر إيرادات السينما الأميركية

"ديزني" تتصدر إيرادات السينما الأميركية
(فيسبوك)

احتلّ فيلم "الجميلة والوحش"، من إنتاج شركة "ديزني"، صدارة إيرادات السينما الأميركيّة، بعد تحقيق حوالي 170 مليون دولار، محطمًا بذلك الرقم القياسي المسجل لشهر آذار/ مارس.

والفيلم هو الأحدث الذي يعرض على شاشة السينما في إطار استراتيجية ديزني لتحويل أفلام الرسوم المتحركة الكلاسيكية إلى النسخة السينمائية.

ومن بين هذه الأفلام المربحة "أليس في بلاد العجائب" الذي حصد مليار دولار عالميا و"سندريلا" الذي حصد 543.5 مليون دولار عالميا و"جانجل بوك" الذي حقق إيرادات بلغت نحو 967 مليون دولار.

وتجهز شركة ديزني في الوقت الحالي لإعادة إنتاج فيلمي الرسوم المتحركة "دامبو" و"مولان" لتأخذ نفس الطريق.

وأنفقت الشركة على إنتاج فيلم الجميلة والوحش 160 مليون دولار. ومن المتوقع أن يحقق للشركة أرباحا بأضعاف تكلفته بعد إحصاء مبيعات التذاكر والمبيعات التجارية من تصميمات الملابس التي ارتدتها الأميرة بيل في الفيلم والتي تؤدي دورها الممثلة إيما واطسون.

وحل في المركز الثاني فيلم "كونج: سكال أيلاند" الذي انخفضت إيراداته 53 في المئة لتصل إلى 28.8 مليون دولار ويحقق إجمالي عائدات محلية بنحو 110.1 مليون دولار.

واحتل المرتبة الثالثة فيلم "لوجان" الذي جمع 17.5 مليون دولار ليبلغ إجمالي عائداته 184 مليون دولار.

في حين حل في المرتبة الرابعة فيلم "جيت آوت" وحصد 13.2 مليون دولار ليصل إجمالي عائداته إلى 133.1 مليون دولار. ويعد هذا الفيلم الأكثر تحقيقا للأرباح هذا العام نسبة لميزانية إنتاجه التي بلغت 4.5 مليون دولار فقط.

ملف خاص | هبة القدس والأقصى