إضراب الكرامة يخيم على الفعاليات الثقافية في الداخل والشتات

إضراب الكرامة يخيم على الفعاليات الثقافية في الداخل والشتات

نظم صالون جنين الثقافي 'يمام' ومنتدى الأديبات، بالتعاون مع وزارة الثقافة وشعراء من الداخل الفلسطيني، مساء أمس السبت، أمسية شعرية ووقفة تضامنية واعتصام داخل الخيمة المركزية المنصوبة في جنين مقابل المسجد الكبير نصرة للأسرى المضربين عن الطعام، فيما شهدت عدة بلدات جنوب وشرق المدينة وقفات تضامنية وإضاءة شموع.

وشارك في الأمسية ووقفة التضامن، رئيس صالون جنين الثقافي سائد أبو عبيد، والقائم بأعمال مديرية الثقافة أمل غزال، وعائدة أبو فرحة رئيسة منتدى أدبيات، وشعراء من الداخل الفلسطيني، وممثلون عن المؤسسات الرسمية المدنية والأهلية وفعاليات وقوى محافظة جنين، واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى، ونادي الأسير، ولجنة الدعم للأسرى المضربين.

ورفع الحضور صور الأسرى والشعارات واليافطات التي تحمل سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة أبنائهم، مطالبين بمزيد من الحراك لدعم مطالب الأسرى.

وألقى عدد من الشعراء قصائد شعرية من بينهم: عدنان الصباح، وأبو عبيد، وكامل النورسي، وأبو فرحة، والغزال، وباسل بزراوي، وهشام أبو صلاح، وسناء هرشي، وحسين جبارة، وجهاد بلعوم، وحسين حلمي، وحنين أمين، معبرين عن التضامن والدعم للأسرى في إضرابهم المشروع والعادل، وكما تغنوا بأشعارهم للوحدة الوطنية، وللشهداء، وللجرحى، وللقدس ولفلسطين.

ولا يزال تسعة مواطنين من أهالي الأسرى والجرحى والشهداء والمتضامنين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام مع المبيت داخل الخيمة في جنين تضامنا مع الأسرى المضربين.

هذا وتواصلت فعاليات أهالي بلدات يعبد، وجبع، وكفردان، وسيلة الظهر، التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام، وأضاؤوا الشموع داخل الخيم المنصوبة في مراكز البلدات المذكورة، والتي زينت بالأعلام الفلسطينية وصور الأسرى وأمها أهالي الأسرى والعديد من المواطنين.

وفي سياق متصل، خيم إضراب الأسرى على نشاط نظمته المفوضية الفلسطينية لدى المكسيك، في متحف بيت الذاكرة المكسيكي بمناسبة إصدار الطبعة الأولي لكتاب 'المعاناة الفلسطينية... نتيجة التوسع الأوروبي'، للكتاب البراغواياني أليخاندرو حامد فرانكو.

حضر حشد من المتضامنين المكسيكيين بالإضافة إلى عدد من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية.

من جهته وجه الشاعر سأول أيبارجوين رسالة تضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وقرأ الرسالة التي أرسلها الكاتب بمناسبة إصدار الكتاب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018