الإفراج عن الكاتب الألماني التركي دوغان أخانلي في إسبانيا

الإفراج عن الكاتب الألماني التركي دوغان أخانلي في إسبانيا
(فيسبوك)

أفرجت محكمة إسبانيّة، الأحد، عن الكاتب الألماني التركي الأصل، دوغان أخانلي، الذي أوقف أمس السبت بطلب من أنقرة في غرناطة.

وكتب محامي أخانلي على موقع "فيسبوك"، الياس أويار، أنّ "الكاتب أفرج عنه شرط بقائه في مدريد".

وأعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن سرورها بقرار المحكمة، وحذرت تركيا من إساءة استخدام الإنتربول لملاحقة منتقديها.

وكانت السلطات الإسبانيّة قد اعتقلت، أمس السبت، الكاتب الألماني من أصول تركية، دوغان أخانلي، والذي عرف عنه معارضته الشديدة للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

وتم اعتقال الكاتب، في مدينة غرناطة الإسبانيّة، وذلك بناء على طلب من السلطات التركيّة، كما قالت هيئة الإذاعة البريطانيّة "بي بي سي".

ومن جهته، صرّح النائب في البرلمان الألماني، فولكر بيك، إنّ اعتقال أخانلي جاء بدوافع سياسيّة، كما طالب السلطات الإسبانيّة، بضرورة عدم تسليمه إلى تركيا.

وكان أخانلي البالغ من العمر 60 عاما، قد كتب عن مقتل الصحافي هرانت دينك عام 2007، والمجازر التي نفذت بحق الأرمن عام 1915.

من جهته، قال محامي أخانلي، إليار أويار، إنّه "من غير المعقول أنّ تركيا تطارد الآن بكل بساطة العقول المعارضة خارج حدودها".

وكانت العلاقات الألمانيّة التركيّة، قد ساءت في آذار/ مارس، بعد اتهام الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، المسؤولين الألمان بـ"التصرف كالنازيين"، وذلك بعد إلغاء ألمانيا لتجمعات لأتراك، قبيل الاستفتاء على منح إردوغان صلاحيات أوسع.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة