مهرجان القاهرة السينمائي بلا أفلام مصرية

مهرجان القاهرة السينمائي بلا أفلام مصرية

في سابقة هي الأولى من نوعها في السينما المصرية، قال المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، يوسف شريف رزق الله، يوم أمس الخميس، إن المسابقة الرسمية للدورة التاسعة والثلاثين، التي تنطلق هذا الشهر تضم 16 فيلما ليس من بينها أي فيلم من انتاج السينما في مصر.

وتحدث رزق الله في مؤتمر صحفي قائلا إن "المسابقة الرسمية حاليا بها 15 فيلما، ونحن بصدد إضافة الفيلم رقم 16، وللأسف مفيش فيلم مصري" في المسابقة.

وعن غياب الأفلام المصرية قال رزق الله: "دا يرجع لظروف السينما المصرية، حاولنا وجاهدنا عشان ندور على فيلم يصلح إنه يشارك في المسابقة الدولية ولم نوفق، وهذا يعكس أزمة السينما المصرية حاليا بشكل واضح".

وتعقد الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في الفترة من 21 إلى 30 نوفمبر تشرين الثاني.

ويقام حفل الافتتاح هذا العام في قاعة مؤتمرات المنارة، في شرق القاهرة بعيدا عن دار الأوبرا المصرية، التي شهدت انطلاق الحدث السينمائي المصري الأبرز سنويا خلال الدورات السابقة.

ويتجاوز إجمالي الأفلام المشاركة 160 فيلما، تعرض في المسرح الصغير لدار الأوبرا، ومركز الهناجر للفنون ومركز الإبداع الفني، والجامعة الأمريكية بالقاهرة وسينما أوديون بوسط القاهرة ومول العرب في مدينة السادس من أكتوبر.

ويعرض المهرجان في افتتاح فيلم (ذا ماونتن بتوين أس) للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وبطولة كيت وينسليت وإدريس ألبا.

وبجانب المسابقة الرسمية، يضم المهرجان ثلاثة برامج موازية، وهي (أسبوع النقاد) ويضم سبعة أفلام (آفاق السينما العربية) ويضم ثمانية أفلام و(سينما الغد الدولية) ويضم 29 فيلما.

واختتم قوله أن المهرجان سيعلن خلال الأيام القليلة القادمة عن أسماء النجوم الذين سيتأكد حضورهم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018