معرض الكويت للكتاب: وهج الثقافة يطغى على أزمات السياسة

معرض الكويت للكتاب: وهج الثقافة يطغى على أزمات السياسة
توضيحية (pixabay)

افتتح معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الثانية والأربعين، أمس الأربعاء، وسط مشاركة واسعة من دور نشر عربية ودولية وحضور كبير من المثقفين والمسؤولين والجماهير التي حرصت على التواجد منذ اللحظات الأولى وحتى قبل الافتتاح الرسمي.

ويشارك في معرض الكويت الدولي للكتاب المقام في أرض المعارض الدولية، في منطقة مشرف بجنوب غرب العاصمة، هذا العام، 482 دار نشر من 30 دولة عربية وأجنبية منها 423 دار نشر أهلية و53 مؤسسة رسمية و6 منظمات عربية ودولية، وتبلغ مساحة العرض الإجمالية 11.850 ألف متر مربع.

وتضم قاعدة بيانات المعرض أكثر من 160 ألف كتاب، منها 11 ألف كتاب جديد صدرت في 2017. ومن هذه الكتب الجديدة أكثر من 7400 كتاب عربي وأكثر من 500 كتاب أجنبي و1080 كتابا جديدا عربيا للأطفال أما كتب الأطفال الأجنبية الجديدة فتبلغ 1385 كتابا.

وهج الثقافة يطغى على أزمات السياسة

غابت التوترات السياسية التي تلف منطقة الخليج هذه الأيام عن افتتاح المعرض، حيث كان لافتا مشاهدة مؤسسات حكومية وأهلية قطرية وأخرى خليجية جنبا إلى جنب في أروقة المعرض.

وتسعى الكويت للوساطة من أجل حل الأزمة الناجمة عن قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر.

كما غابت عن المعرض أيضا التوترات السياسية الداخلية في الكويت، التي استقالت حكومتها في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تفاديا للتصويت على طرح الثقة بالوزير محمد العبد الله بعد استجوابه من نواب البرلمان.

وحضر الافتتاح عدد من المسؤولين والسفراء، منهم السفير الأميركي في الكويت، لورانس سيلفرمان، الذي قال إن المعرض "عظيم"، ويمثل فرصة للجمهور من الكبار والأطفال للتعرف على الكتب والإصدارات الجديدة في المجالات العلمية والأدبية والروائية.

وكان لافتا تواجد عدد كبير من حافلات المدارس المكدسة بالأطفال في أرض المعارض وعلى أبواب الصالات قبل أن يفتح المعرض أبوابه رسميا للزائرين.

وهناك صالة مخصصة للأطفال في المعرض، كما توجد أنشطة ثقافية مخصصة لهم ينظمها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالتعاون مع السفارات الأجنبية والمؤسسات المختلفة.

ويعقد المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت أنشطة ثقافية متنوعة على هامش المعرض وبشكل يومي وأحيانا متزامن حيث تدور موضوعاتها هذا العام حول الرواية العربية وتفاعلها مع الواقع والتفاعل العربي مع عصر المعلومات وقضايا النشر الإلكتروني في أسواق الخليج.

كما سيتم استضافة العديد من الفنانين والكتاب من دول عربية مختلفة. وسيتم توزيع جوائز مسابقة الكويت عاصمة الشباب العربي المخصصة للشعر والقصة والفن التشكيلي على هامش المعرض.

وجرى الاتفاق مع تلفزيون "بي بي سي" العربي على بث مباشر لبعض الندوات التي ستقام في المعرض. كما يضم المعرض أيضا مساحات مخصصة لإبداعات الشباب في الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018