الفيلم الفلسطيني صائد الأشباح يُتوَّج بجائزة المنارة الذهبية بتونس

الفيلم الفلسطيني صائد الأشباح يُتوَّج بجائزة المنارة الذهبية بتونس
المخرج الفلسطيني رائد أندوني (فيسبوك)

حصد الفيلم الفلسطيني، صائد الأشباح للمخرج رائد أندوني، جائزة المنارة الذهبية في مهرجان السينما المتوسطية "منارات"، الذي اختتم أعماله ليلة أمس في متحف قرطاج بالضاحية الشمالية لتونس.

وحضر حفل التتويج ثُلّة من الممثلين والمنتجين والمخرجين العرب والأجانب، وسفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، إلى جانب عدد من سفراء الدول العربية والأوروبية في حوض البحر الأبيض المتوسط.

وكانت مديرة المهرجان درة بوشوشة أعلنت ولجنة التحكيم للمهرجان المكونة من الممثلة التونسية سندس بلحسن، والممثلة منال عيسى من لبنان، والممثلة نتاشا ريني من بلجيكا، والممثلة بشرى رزة من مصر، والممثلة الفلسطينية منال عيسى، عن تقديم الجائزة الذهبية الكبرى للفيلم الفلسطيني صائد الأشباح، نظرا لسلاسة الأحداث وتأثرها بمؤثرات صوتية وضوئية وتناسق الممثلين مع السيناريو وتصورات المخرج.

وعبر المخرج رائد أندوني لـ"وفا" عن تأثره البالغ لحصول فيلمه على الجائزة الكبرى في المهرجان، قائلا: "إنه تتويج واعتراف للموهبة الفلسطينية والفيلم هو استنباط أحداث من الواقع الفلسطيني، وهدا التتويج لفلسطين التي تقبع تحت الاحتلال وتمارس عليها الظلمات والقهر ومحاولات السرقة للذاكرة الفلسطينية".

وأضاف أن هذا التتويج أيضا هو تعبير عن مقاومة الشعب الفلسطيني لكل هذا الظلم، هو تتويج للأبطال المعتقلين الذي يحكي الفيلم قصصهم في سجون وظلمات الاحتلال.

وجاء التتويج بعد تنافس قوي بين أكثر من عشرة أفلام عربية وأوروبية على اللقب، فيما حصلت الطفلة لايا أرتيغاز من إسبانيا على لقب أحسن أداء.

وكان المهرجان، قد شهد تكريم عدد من المخرجين الفلسطينيين، ودولة فلسطين باعتبارها ضيف شرف المهرجان، هي وشقيقتها المغرب في هذه الدورة الأولى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018