اعتقال فنان إسباني رسم رمزا للحرية على قبر الدكتاتور

اعتقال فنان إسباني رسم رمزا للحرية على قبر الدكتاتور
(أ ب)

رسم فنان إسباني، اليوم الأربعاء، "حمامة حمراء" على ضريح الدكتاتور السابق، فرانشيسكو فرانكو، تعبيرا عن الحرية، ليتم اعتقاله من قبل رجال الشرطة بعد ذلك. 

وتأتي هذه الحادثة في وقت يحتدم في النقاش في إسبانيا على الدعوات لنبش قبر الدكتاتور ونقله لمكان مخفي يصعب على الناس زيارته. 

وظهر الفنان إنريكيه تينرييرو في تسجيل مصور تمت مشاركته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يركع أمام قبر فرانكو في وادي فالن، ويرسم حمامة ويكتب "من أجل الحرية" قبل أن يمسك به أفراد الأمن. 

واعتقلت الشرطة في وقت لاحق تينريينو، وفقا لبيان أصدرته إدارة التراث الوطني الإسباني، التي تدير الضريح الذي دفن فيه فرانكو في عام 1975. 

وفي بيان وقعه الفنان وأرسله مساعدوه بالبريد الإلكتروني، قال تنرييرو إنه يريد أن يدلي ببيان نيابة عن أهله الذين حُرموا من الحرية التي يتمتع بها، وعن سائر ضحايا فرانكو.

ووعدت الحكومة الاشتراكية بقيادة رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، بأن يتم نقل قبل الدكتاتور الذي حكم بقبضة من حديد بين الأعوام 1936 و1975، وارتكب جرائم بحق عشرات الآلاف من الشعب الإسباني، فيما يرفض التيار اليميني المتطرف هذه الخطوة.
 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية