فيروز... "الأغنية التي تنسى أن تكبر"

فيروز...  "الأغنية التي تنسى أن تكبر"

احتفل محبو فيروز، مساء أمس الأربعاء، بعيد ميلادها الثالث والثمانين، في احتفالية فنية ثقافية جمعت محبيها من نشطاء وصحفيين وسياسيين، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي لبنان، نظمت مجموعة لقاءً للاحتفال بفيروز، وأطلقت على نفسها اسم "مجموعة فيروز.. مختارات من الأرشيف" في مبنى "بيت بيروت" في العاصمة اللبنانية، بيروت.

وأحيت المجموعة اللقاء على وقع أغنيات فيروز، كما وعرضوا صورها وأعمالها على جدران المبنى الذي ما زال يحتفظ بآثار الحرب الأهلية التي دارت على مدى 15 عاما وانتهت عام 1990.

ويرمز مبنى "بيت بيروت" الواقع في منطقة السوديكو إلى الحرب الأهلية في لبنان، كونه يقع في مركز العاصمة عند شطريها الشرقي والغربي، وهي المنطقة التي كانت تعرف بخطوط التماس. وقد تم تحويل هذا المبنى إلى متحف لذاكرة المدينة.

وخلال الاحتفالية عرضت مقاطع نادرة مصورة من حفلات فيروز على مسرح البيكادلي، ومعرض دمشق الدولي ومقابلات لها في مصر وفرنسا وبعض الحفلات في الخارج.

وحضر الاحتفالية وزير الثقافة غطاس خوري ووزير السياحة أواديس كدنيان ومحافظ بيروت زياد شبيب ونجل فيروز الموسيقي زياد الرحباني الذي اكتفى بالقول ردا على أسئلة الصحفيين عن عيد ميلاد والدته "يخلي لنا إياها ع راسنا".

وقالت إحدى منظمات الاحتفالية ربى حجازي، لـ"رويترز": "نعايد فيروز بمبادرة فردية كل عام، لكننا هذه السنة قررنا أن تكون الخطوة جامعة للأجيال في هذا المكان لأن فيروز بتجمّل المطارح والناس".

وأضافت أن المشاركين في هذا اللقاء جمعوا مقتنيات شخصية مثل شرائط الكاسيت والاسطوانات القديمة والآلات العتيقة ومقالات وحوارات مع فيروز وعرضوها في أجواء تحافظ على التراث القديم.

وأعلن محافظ بيروت عن مشروع إقامة متحف دائم لفيروز اسمه "بيت فيروز" في منطقة زقاق البلاط حيث عاشت طفولتها، وقال إن هذا المتحف سيحتوي على تراثها وتاريخها بشكل دائم وسيجري الاستعداد قريبا لتجهيزه.

وأضاف شبيب لرويترز: "سيعيد هذا المتحف الاعتبار إلى مدينة بيروت من خلال تاريخ فيروز، هناك انطباع بأن فيروز هي بنت الجبل والقرية بينما هي بنت المدينة حيث تعلمت هنا ودخلت الإذاعة اللبنانية ببيروت وتعرفت على الأخوين رحباني هنا".

وتصدّر اسم فيروز منصات التواصل الاجتماعي، إذ عايدها آلاف المعجبين وشاركوا صورها وأغنياتها على مواقع "تويتر" و"فيسبوك" و"إنستغرام".

واقتبست "نيفان" وصف الشاعر محمود درويش لفيروز بأنها "الإغنية التي تنسى دائمًا أن تكبر":