شيرين عبد الوهاب موقوفة عن الغناء بسبب "الحرية في مصر"

شيرين عبد الوهاب موقوفة عن الغناء بسبب "الحرية في مصر"
شيرين عبد الوهاب

أصدر مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية في مصر، برئاسة نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، قرارًا بإيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن ممارسة الغناء بدءًا من اليوم الخميس.

 وطالب النقيب بمحاكمة المطربة المصرية بادعاء أن التصريحات المنسوبة لها "تضر بالأمن القومي المصري".

وعيّنت النقابة يوم الأربعاء القادم موعدًا للتحقيق مع عبد الوهاب، وفقًا لبيانٍ صدر عن مجلس إدارة النقابة، وذلك بعد تقديم المحامي سمير صبري، أمس، بلاغًا للنائب العام يتهم فيه المطربة بإهانة دولة مصر ومدى حرية التعبير فيها.

وكانت قد صرّحت المطربة المصرية في حفلتها الأخيرة في البحرين قائلةً "أيوة كدة أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي بيتكلم بيتسجن".

وذكر القرار أنّ "المدعوة شيرين عبد الوهاب بتصريحها سالف الذكر أساءت لبلدها إساءة بالغة عالميا وعربيا بخلاف الاستقواء واستدعاء الخارج للتدخل في الشأن المصري بصفة عامة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد مصر وإعطائها مادة للتحدث فيها ونشرها بغية الإساءة للدولة المصرية بالإضافة إلى نشرها لأخبار كاذبة".

وطالب صبري بالتحقيق في الواقعة وسماع شهادات من كانوا حاضرين في الحفل، ثم "إحالة المبلغ ضدها للمحاكمة الجنائية العاجلة".

من جانبها أعربت شيرين في بيانٍ لها، اليوم الخميس، "انزعاجها من الترويج إلى أنها أساءت إلى مصر"، معتبرة ذلك "أقوال مكذوبة ومقطوعة من سياقها.. ومزايدة ترفضها". 

وأضاف البيان أن شيرين "تطمئن جمهورها أنها ستظل تغني لإسعاد محبيها، وكلفت المحامي الخاص بها بالتصدي لهواة الصيد في الماء العكر".
ويحق لشيرين الطعن على القرار أمام القضاء، لكنها لم تعلن صراحة عزمها أخذ هذه الخطوة. 

وهذه ليست المرة الأولى التي تتفوه فيها المطربة المصرية بعبارات تثير الجدل، ففي حفل غنائي نهاية 2017، سخرت فيها من تلوث مياه النيل لأنها "تسبب البلهارسيا"، وهو التعليق الذي اعتذرت عنه، وعرضها لمحاكمة قضائية وصلت للحبس 6 أشهر قبل تبرئتها لاحقًا في شباط/ فبراير 2018. 

وفي كانون الثاني/ يناير الماضي، حققت النيابة المصرية مع شيرين في بلاغ اتهمها بـ"الإساءة لمصر"، بعد قولها في حفل غنائي: "أنا خسارة في مصر". 

وتجدر الإشارة أنّ شيرين (37 عامًا) هي إحدى أشهر المطربات العرب، بدأت مشوارها الفني في 2002، كما سبق لها خوض تجربة التمثيل بفيلم "ميدو مشاكل" (2003)، ومسلسل "طريقي" (2015).

اقرأ/ي أيضًا | الأقمار الصناعية تٌظهر الدمار الذي حل في شمالي سيناء بفعل "الاقتتال"