بلدية أم الفحم تلغي عرضا للفنان تامر نفار

بلدية أم الفحم تلغي عرضا للفنان تامر نفار
(تصوير شاشة من إحدى أغاني تامر نفار)

أعلنت بلدية أم الفحم، اليوم الثلاثاء، إلغاء الحفل الغنائي المقرر لمغني موسيقى الراب، تامر نفار، على خشبة مسرح وسيناماتك أم الفحم الخميس المقبل.

وقال بيان البلدية إن  الرئيس د. سمير صبحي و"بعد التشاور مع أعضاء المجلس البلدي وأيد الغالبية العظمى منهم، وكذلك التشاور مع أصحاب الشأن وإدارة المركز الجماهيري" إلغاء العرض.

وببرت البلدية قرارها بأنها وجدت أن مضامين وفحوى أغاني وعروض كثيرة من أغاني نفّار، "بعيدة كل البعد عن الجانب الديني والأخلاقي والتربوي والثقافي المتعارف عليه في ـم الفحم، لاحتوائها عبارات ومصطلحات وأفكار لا تتلاءم ولا تتناسب مع قاموسنا الثقافي والحضاري والمجتمعي، على أقل تقدير" دون أن تفصّل ما هي المضامين التي اعتبرتها "غير ملائمة".

وأردف البيان: "إن هذه الحفلة بمضمونها المقترح لم تعرض على لجنة أمناء المركز الجماهيري، والتي تلتئم مرة كل ثلاثة أشهر، وهذا المقترح لم يكن أصلا على طاولة البحث والطرح للبرنامج الوشيك".

وأوضحت البلدية: "نثمن عاليا وغاليا عمل المركز الجماهيري وقسم الشبيبة الذي استقطب مئات بل آلاف الطلاب خلال عطلة الصيف، عبر العشرات من الدورات التربوية والرياضية والثقافية والفنية والترفيهية، بالإضافة إلى عشرات العروض الثقافية والفنية التي تمت على خشبة المسرح الجماهيري للكبار والصغار، للرجال والنساء، للطلاب والأكاديميين، على حد سواء".

وأكدت البلدية، أن رئيسها "وأعضاء المجلس البلدي، وكذلك المركز الجماهيري، بإدارته وطاقمه، حريصون – كل الحرص – على مصلحة أبنائنا وبناتنا وطلابنا وطالباتنا – ويقدمون لهم كل ما من شأنه أن يجعلهم شامة بين الأمم، وفي ذات الوقت الحفاظ على الذوق الفحماوي والطابع العام للمجتمع الفحماوي".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة