باريس: مزيج بين الذوقين الأفريقي والأوروبي في أسبوع الموضة

باريس: مزيج بين الذوقين الأفريقي والأوروبي في أسبوع الموضة
(تويتر)

وفّق مصمم الأزياء الكاميروني، إيمان أييسي، بين الذوقين الأوروبي والأفريقي لمجموعة أزياء تمثّل المرة الأولى التي ينضم فيها مصمم أفريقي إلى أسبوع الموضة في باريس.

وقال أييسي البالغ من العمر 51 عامًا قبل العرض "إنه لشرف" في إشارة إلى القرار بالسماح له بدخول نادي النخبة المختارة من بيوت الأزياء الراقية في باريس بعد سنوات من رفض مشاركته.

وقال "أنا أقاتل منذ 28 عامًا، وكرست حياتي كلها للعمل. فتح الاتحاد الفرنسي للأزياء الراقية أبوابه أمامي بعد أن رفض طلبي عدة مرات، لأن الوقت لم يكن مناسبًا أو لأن عملي لم يتطابق مع التوقعات، لكن هذه المرة نجحت".

(تويتر)

وبدأ أييسي تصميم الأزياء في سن مبكر، وصنع ملابس لأمه التي فازت في مسابقة ملكة جمال الكاميرون في الستينيات.

ثم اتّجه إلى عرض الأزياء وانتقل إلى باريس قبل ثلاثين عامًا، وسار على ممشى مصممي الأزياء الراقية بما في ذلك إيف سان لوران وبيير كاردان وجيفنشي ولانفين.

وقرر لاحقًا أن يكرس نفسه بالكامل للعمل كمصمم، مع تحديد الأسلوب الذي وصفه بأنه بسيط وأنيق "مع إتقان معين في النسيج والشكل".

وفي عرضه الذي أقيم في وقت متأخر أمس الخميس، والذي تم اختياره لختام نسخة هذا العام من أسبوع الموضة في باريس، سارت عارضات الأزياء على الممشى في أحد فنادق باريس تصاحبهن الموسيقى الأفريقية.

وتهادت العارضات بعباءات بأسلوب الأزياء الغربية المعاصرة ولكن مع لمسة مختلفة، إذ كانت مصنوعة من قماش فاسو دان فاني العضوي، وهو قماش قطني من بوركينا فاسو يشتهر بخطوطه الطولية.

وقال أييسي عن مجموعته "أفعل ما بوسعي، لإبراز الأقمشة الأفريقية الحقيقية وسرد الحكايات".

(تويتر)

اقرأ/ي أيضًا | عرض أزياء من العفن والبلاستيك في لندن

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة