حفل الأوسكار يستعيد أجواء البذخ في الأزياء

حفل الأوسكار يستعيد أجواء البذخ في الأزياء
من تحضيرات حفل الأوسكار ( أ ب)

توقعت مصممة الأزياء، كيتي كيم، أن ينفق نجوم هوليوود أموالا طائلة، على ملابسهم وحدها، منتقدةً مظاهر البذخ والرفاهية على البساط الأحمر، مقارنةً مع سنوات التسعينيات التي اتسمت ببساطة أزياءها.

وقالت مصممة الأزياء المقيمة في نيويورك، كيتي كيم إنه "على مدى سنوات كانت الأزياء بسيطة للغاية، وتعلمون أن النجوم كانوا يرتدون حلل السهرة واللون الأسود وهذا دائما ما يكون كلاسيكيا". لكن هذا العام تتوقع كيم رؤية "بذخ.. ألوان وتصميمات وتطريز".

وأوضحت كيم أن الأزياء تلعب دورا في لفت الانتباه، بغض النظر عما إذا كان نجما هوليوديا شهير أم لا. وتقول كيم في هذا الصدد إن " الشكل مهم للغاية، عادة ما أبحث عن شيء مثير للاهتمام عندما أنتقي ملابس زبائني".

وتتوقع كيم ألوانا زاهية ومزجا بين درجات الألوان مثل الأحمر والوردي بالإضافة إلى خطوط وتطريز مبالغ فيهما، مضيفةً أنه "سيكون (التطريز) في كل مكان... الخرز والترتر والزخرفة... فكر في موضة عشرينيات القرن الماضي وما بعد ذلك بمئة عام".

وفيما يتعلق بالنجمات اللاتي يتعين متابعة ملابسهن أوردت كيم القائمة الكاملة لبطلات فيلم "النساء الصغيرات" وخصت بالذكر الممثلات سيرشا رونان وفلورنس بف، باعتبارهما أكثر من تترقب رؤية أزيائهن.