أبطال فيلم "كونتاجيون" يدعون العامة للإلتزام بتعليمات الوقاية من كورونا

أبطال فيلم "كونتاجيون" يدعون العامة للإلتزام بتعليمات الوقاية من كورونا
من المقطع التصويري القصير لفيلم "كونتاجيون" (تصوير شاشة)

شارك أبطال فيلم "كونتاجيون" (عدوى) بتصوير مقطع فيديو قصير يدعون العامة على التباعد الاجتماعي وغسل أيديهم باستمرار.

وقام كل من الممثل الأميركي، مات ديمون والممثلة الأميركية، كيت وينسلت وجينيفر إهلي، ولورانس فيشبورن بتصوير أنفسهم وهم يقدمون نصائح بخصوص الحماية من كورونا، وتم تصوير المقاطع بالتعاون مع الأكاديميين في جامعة كولومبيا.

وقالت وينسلت في الفيديو إنه "يجب غسل يديك كما لو أن حياتك كلها تتوقف على ذلك...لأنه في الوقت الراهن تحديدًا الأمر كذلك أو قد تتوقف حياة شخص تحبه على ذلك، أو حتى حياة شخص قد لا تعرفه لكنه يستحق اهتمامك".

وأصدر فيلم "كونتاجيون" قبل عشرة سنوات ليعود إلى الظهور مجددا تزامنا مع تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي دفع "آي تيون" أن تضعه في دليل أفلامها من جديد.

وارتفعت نسبة مشاهدة الفيلم مؤخرا بسبب تشابه قصته مع الوباء الحالي، إذ يدور الفيلم حول فيروس قاتل ينتشر بسرعة حول العالم، مما يؤدي إلى سيطرة حالة من الذعر الجماعي والاضطراب الاجتماعي.

وقال ديمون في هذا الصدد إن" أسباب ارتفاع أرقام تحميل الفيلم واضحة للعيان نظرًا لما نمر به جميعًا الآن".

وقصة الفيلم تتشابه في أن الخفاش هو مصدر الفيروس الغامض، لكنه تحوّر في خنزير لينتقل إلى إنسان، وهذا ما حدث تقريبا مع كورونا فهو تحوّر عبر حيوان آكل النمل الحرشفي ومصدره الأصلي الخفاش.

وأطلقت هذه الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن اتصلت كلية "ميلمان" للصحة العامة بجامعة كولومبيا بطاقم العمل في فيلم "كونتيجن" وسألتهم عما إذا كانوا على استعداد للقاء افتراضي يجمعهم وتقديم إعلان مجاني، ويتحدث كل ممثل من طاقم الفيلم عن موضوع معين في الفيديو.

وتحدث ديمون في المقطع الذي صوره عن التباعد الاجتماعي بقوله إن "يعني ذلك البقاء على بعد مترين تقريبًا من شخص آخر، وهذا يعني عدم التجمع في مجموعات، والبقاء في المنزل أو البقاء في مكان بناء على طلب المسؤولون الحكوميون".

وأشار إلى أن الأشخاص الذين تبدو عليهم أعراض طفيفة أو الذين لا تبدو عليهم أي أعراض، بإمكانهم نشر الفيروس أيضًا..حتى لو كنت تظن أنهم بصحة جيدة، أو تعتقد أنك بصحة جيدة، لا تخاطر بحياتك، لا تجازف بذلك".

وأشار الممثل الأميركي فيشبورن، الذي يلعب دور طبيب في الفيلم، إلى أن كوفيد -19، يجبر الناس في جميع أنحاء العالم على تغيير طريقة حياتهم بنفس الطريقة التي تغيرت فيها حياة المصابين بالجدري وشلل الأطفال.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"