"الثّقافة العربيّة" تختتم ورشة "محكيّات" مع الفنّانة فداء زيدان

"الثّقافة العربيّة" تختتم ورشة "محكيّات" مع الفنّانة فداء زيدان
من الورشة

اختتمت جمعيّة الثّقافة العربيّة، مساء أمس الخميس، ورشة "محكيّات"، الأولى من نوعها في الدّاخل الفلسطينيّ، الّتي أشرفت عليها الفنّانة فداء زيدان، مقدّمةً من خلالها للمشاركين والمشاركات أساليبَ في كتابة المحكيّات وأساسيّاتٍ في تطوير نصوصِ محكيّات.

ويعد فنّ "الكلمة المنطوقة"، أو ما يعرف بـ "الشعر المحكي" أو "المحكيّات" وفي الإنجليزيّة يعرف ب("ـSpokenWord")، أحد الفنون الأدائيّة والشعريّة الحديثة؛ الّذي يجمع بين فنّ الإلقاء الشعريّ والأدائيّ ويتمركز حول "الكلمة"، فهو فن كلامي موزون، حر ومخاطب، يعتمد على التلاعب في الكلمات والتنغيم ولا يحدد المضمون ولكنه غالبًا يتناول مواضيع من أجل المشاركة ومواجهة الحياة الاجتماعيّة.

وقالت المشاركة في الورشة، ماريا زامل، إنّها "كانت تجربةً هامّةً ومؤثّرةً في شخصيّتي، وأعطتني العديد من الأدوات في الكتابة، والّتي يمكن أن تفيدني في مجال دراستي لصناعة الأفلام والتّلفزيون، كما أثّرت على شخصيّتي، وطريقة تفكيري في التّعبير عن نفسي".

من الورشة

وبيّنت مُنظِّمة الورشة في جمعيّة الثّقافة العربيّة، دارين عمّوري، أنّ ورشة "محكيّات" هي "واحدةٌ من مجموعة ورشات تنظّمها الجمعيّة في هذه الفترة، تتناول مجالاتٍ متعدّدة، وتقدّم بشكل إلكترونيّ؛ فقد رأت الجمعيّة أنّ من المهمّ الاستمرار في تطوير وتنظيم المشاريع الثّقافيّة المختلفة في ظلّ أزمة فيروس كورونا المستجدّ والتقييدات النّاتجة عنها، بل ومن الضّروريّ أيضًا أن يتمّ تكثيف هذه النّشاطات للتّخفيف من آثار هذه الأزمة".

وأوضحت عمّوري أنّ المحكيّات أو ("SpokenWord") هي أحد أشكال الفنون العالمية الحداثيّة الّتي بدأت تتداخل مع الفن والثقافة العربية حديثا في مجال الشعر والمسرح؛ واستطردت: "اخترنا في جمعية الثّقافة العربيّة في هذه الفترة التّركيز على ورشات الكتابة الإبداعية في مجالات مختلفة وجديدة، منها ورشة ‘محكيّات‘ التي تنظّم لأوّل مرّة، وتعرض فنًّا أدائيًّا معاصرًا وعالميًّا، وجديدًا في المجتمع العربي".

ونظّمت الورشة الّتي انطلقت الأسبوع الماضي على مدى ثلاثة لقاءات عبر برنامج "zoom" بمجموعة صغيرة من المشاركين، عملت خلالها المدرّبة زيدان على إكساب المشاركين آليّات في انتقاء الكلمات ونَظْم المحكيّات، إلى جانب تطوير مهارات وأدواتٍ أدائيّة تغني النّصوص الّتي يعمل عليها المشاركون؛ وذلك من خلال تحليل نماذج مختلفةٍ من المحكيّات حول العالم، بطريقة أكاديميّة.

عن المدربة

فداء زيدان، كاتبة وممثلة فلسطينيّة من الجليل. حازت على لقب أول من جامعة حيفا في المسرح الاجتماعي، ولقب ثاني MFA من جامعة تل أبيب في الفنون الأدائيّة. مثلت في عدة أعمال منها:

"غري روك" ("Gray Rock") للمخرج نزار زعبي، عرضت في أميركا وأستراليا (2018-2020)؛ "آخر يوم في الربيع" كتابة وتمثيل فداء زيدان، إخراج سوار عواد ( 2018-2019)؛

("Againts a Hard Surface") عمل مسرحي راقص مشترك للمخرج أمير زعبي وسمر كينج حداد (2017)؛ "قناديل ملك الجليل" للمخرج نزار زعبي، مسرح الحكواتي (2016).

بالإضافة لذلك، تُقدّم ورشات في المسرح الجماهيري للفئات المهمشة، تُعدّ مسرحيات للأطفال، تكتب وتلقي نصوص ("SpokenWord") منها ما قدم في مهرجان جمعيّة الثقافة العربيّة "مهرجان المدينة للثقافة والفنون" 2019 ضمن عرض "مختبر أدائي".