فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

ضمن مشاركة فيلم 'ن وزيتون' للمخرجة امتياز ذياب في 'جولة السلام' للعروض السينمائية، عرض مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري في طمرة الفيلم لأول مرة في المدينة الأم للمخرجة ذياب، وذلك بمشاركة نخبة من الجمهور الطمراوي ورئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب.

وتنظم جولة عروض للفيلم تحت عنوان 'جولة السلام' وذلك بمناسبة الاحتفال الأممي بـ'اليوم العالمي للسلام' (21/9)، حيث سيتم عرض الفيلم في عدد من المدن أم الفحم وعكا وتل أبيب وحيفا والناصرة. وفي ختام كل عرض تعقد حوارات مع الجمهور تشارك فيها المخرجة شخصيات سياسية وثقافية.

 

مشاهد الزيتون ترافق الكاميرا

تعرض المخرجة امتياز ذياب من خلال 'ن وزيتون' للمشاهد وعد الإنسان الفلسطيني بأن يتذكر، وألا ينسى حبه لنفسه وأرض، وترافق كاميرا 'ن وزيتون' في 50 دقيقة رحلات 'مراد' إحدى الشخصيات المركزية في الفيلم، في عرض الأفلام الفلسطينية التي صورت في نفس الأرياف الفلسطينية، وأبطال الأفلام هم فلسطينيون من نفس الأرياف المنسية في قرى فلسطين، حيث يجتمع أهالي الأرياف ليشاهدوا أنفسهم قبل سنوات، فينتهي الأمر بفرحة أهالي الحي بالفيلم الذي جمعهم.

ترافق الكاميرا خلال التصوير مشاهد أراضي الزيتون وصعوبة وصول أصحاب الأراضي إليها بسبب جدار الفصل العنصري، كذلك يبرز حرف 'النون' في الفيلم باعتباره حرف 'فلسطين' وحرف 'الزيتون' وحرف 'النسوة' وتقول المخرجة ذياب للجمهور في طمرة إن 'جميع رسومات العالم تضم حرف النون، هذا الحرف الذي يسكن في الذاكرة منذ الطفولة، فسفينة نوح على شكل حرف النون، كذلك عين حورة في المصرية على شكل نون، كذلك ورد في القرآن الكريم 'نون والقلم وما يسيطرون' واسم النبي يونس، حرف النون يتواجد باللغة العربية في الكثير من الكلمات الهامة، نكسة، نكبة، سجن، نهايات، نيّات، أذان، حرف النون يوحد كل الشعوب'.

تجاهل مصطلحات جندي إسرائيل وكلمة إسرائيل

وأجابت ذياب على سؤال أحد المشاهدين حول عدم ذكر كلمة إسرائيل خلال الفيلم بأنه 'لم نذكر في الفيلم كلمة جندي إسرائيلي، أو احتلال بل تجاهلهم يكون أقوى، نحن اعتدنا على استهلاك مناظر الدماء في أفلام هوليود إلى أن تحولت مناظر الدماء جزءا من حياتنا لا نكترث لها ولا لعدد القتلى، في حين كنا نبكي سابقا عندما يموت ممثل في فيلم ما، لهذا التجاهل لهذه الأمور أقوى'.

رسائل الفيلم للمجتمع الإسرائيلي

وحول الرسائل التي تحملها المخرجة ذياب للمجتمع الإسرائيلي أجابت على استفسار من أحد المشاهدين بأنها كانت تود لو أن سكان مستوطنة 'متسبيه أفيف' التي تقع جنوب طمرة وتمنع أهالي المدينة من تعبيد شارع ليكون مدخلا اضافيا لطمرة مشاهدة الفيلم، فبالرغم من أنهم جيران لمواطني طمرة إلا أنهم لا يعرفون شيئا عن معاناة أهالي المدينة بسبب الإختناق في المداخل الغربية الرئيسية.

رئيس بلدية طمرة: 'نرجو ترجمة الفيلم للغات أجنبية'

 وعقب رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، على الفيلم متوجها إلى المخرجة امتياز ذياب بأن تقوم بترجمة الفيلم لعدة لغات، ذلك أن 'الإعلام الصهيوني قوي جدا مقابل الإعلام العربي، ونحن بحاجة لنقل رسائل تحمل قضايا شعبنا الفلسطيني الذي يعاني تحت الإحتلال الصهيوني'. 
وأضاف أن 'الفيلم رائع وصور فلسطين وأحياءها في الفيلم ستبقى راسخة في الذاكرة، صور أشجار الزيتون والفلسطيني الفلاح البسيط'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة

فيلم "ن وزيتون" يحط ضمن جولة السلام في طمرة