"ما وراء الطبيعة": رواية أحمد توفيق قريبا على "نتفليكس"

"ما وراء الطبيعة": رواية أحمد توفيق قريبا على "نتفليكس"
(فيسبوك)

تعتزم شركة "نتفليكس" المشهورة عالميا في مجال خدمة الأفلام والمسلسلات عبر الأنترنت، تقديم مسلسل مصري من منطقة الشرق الأوسط بعنوان "ما وراء الطبيعة"، للمنتجين محمد حفظي وعمرو سلامة، الذي يعتبر أول أعمال شبكة "نتفليكس" من الدراما المصرية.

وقصة مسلسل ما وراء الطبيعة مقتبسة عن سلسلة الروايات، الأكثر مبيعا في العالم العربي، للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق، والتي كانت مبيعاتها أكثر من 10 مليون نسخة. وأحداث المسلسل مليئة بالغموض والإثارة، وهي عن مغامرات طبيب أمراض الدم، وهو شاب أعزب اسمه رفعت إسماعيل، بطل رواية ما وراء الطبيعة, وكيف يواجه كوكبة الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرض لها في حياته، خلال سنوات الستينيات.

وحول هذا الموضوع، قالت نائبة الرئيس للأعمال الأصلية العالمية في نتفليكس، "إننا متحمسون للاستثمار في المزيد من الأعمال من منطقة الشرق الأوسط , من خلال الاستثمار في تطوير سلسلة روايات ما وراء الطبيعة التي حظيت بشعبية كبيرة في المنطقة وتحويلها إلى عمل درامي مثير. وأضافت قائلة "إننا سعداء بالتعاون مع كلا من المنتج محمد حفظي والمخرج عمرو سلامة، اللذان نتطلع لتقديم رؤيتهما الإبداعية في هذا العمل لجمهورنا العالمي".

من جانبه، صرّح منتج المسلسل، محمد حفظي، "فخور بالتعاون مع نتفليكس لتطوير روايات ما وراء الطبيعة القريبة إلى قلبي, كما أني متحمس للتعاون مجددا مع صديقي وزميلي عمرو سلامة. وأنا واثق أننا سنقدم منتوج عمل بمواصفات عالمية وبشكل يليق بالدراما الصرية والعربية".

ويذكر أن مسلسل ما وراء الطبيعة يعتبر ثالث أعمال الشبكة الأميركية، نتفليكس، في منطقة الشرق الأوسط. وذلك بعد المسلسل الأردني "جن"، الذي يشارك في بطولته مجموعة من الشباب الأردنيين، ومن المقرر عرضه في 13 من شهر حزيران، يونيو المقبل. بالإضافة إلى مسلسل "مدرسة الروابي للبنات"، الذي أعلنت عنه الشركة شهر نيسان/ أبريل الماضي، الأمر الذي يعكس اهتمام نتفليكس بالاستثمار في المحتوى العربي من الشرق الأوسط.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية