إسرائيل تصور صهر عبد الناصر جاسوسًا لها

إسرائيل تصور صهر عبد الناصر جاسوسًا لها
غلاف الكتاب الإسرائيلي

مع بداية الأسبوع القادم، تبدأ شركات انتاج إسرائيلية وأميركية تصوير فيلم عن صهر الرئيس المصري الأسبق، جمال عبد الناصر، أشرف مروان، كجاسوس لها في الرئاسة المصرية بعهد السادات.

وفي حين تعتبر إسرائيل مروان أحد أهم جواسيسها وتلقبه بالملاك، قالت جهات رسمية مصرية في السابق إن مروان كان عميلًا مزدوجًا استخدمه السادات كطعم لنقل المعلومات المضللة للإسرائيليين.

وقال الممثل الهولندي من أصل تونسي، مروان كينزاري، الذي يجسد دور مروان، في تصريحات لمجلة "هوليوود مونيتور" نهاية أيار/ مايو الماضي، إن التصوير سيبدأ في الأسبوع الأول من تموز/ يوليو المقبل بين إنجلترا وبلغاريا والمغرب.

والفيلم مقتبس من كتاب "الملاك... الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل"، وقد حقق مبيعات كبيرة للكاتب الإسرائيلي أورى بار ـ جوزيف، الذي يعمل حاليا أستاذا للعلوم السياسية في جامعة حيفا، وخدم على مدى 15 عاما ضابطا في جهاز المخابرات العسكرية بالجيش الإسرائيلي.

ووفق الكاتب الإسرائيلي فإن مروان، الذي عمل سكرتيرا خاصا للرئيس المصري محمد أنور السادات (1970-1981)، كان عميلا للاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) منذ عام 1969، ونقل معلومات خطيرة إلى إسرائيل مقابل الكثير من المال، أهمها ساعة بدء الهجوم المصري على القوات الإسرائيلية التي كانت تحتل شبه جزيرة سيناء وقناة السويس في حرب تشرين الأول / أكتوبر 1973.

وتختلف هذه الرواية عن الرواية المصرية، التي تفيد بأن مروان كان عميلا مزدوجا استخدمه السادات في تمرير معلومات مضللة إلى الجانب الإسرائيلي، وأنه كان "رجلا وطنيا بحق"، كما وصفه الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك (1981- 2011).

ويروي الفيلم، بداية، ما يقول إنها علاقة مراون بالموساد الإسرائيلي، حيث رفض التعاون في البداية، إلا أنه وافق في النهاية مقابل مبالغ مالية ضخمة، بحسب الرواية الإسرائيلية.

وتنتج هذا الفيلم ثلاث شركات إسرائيلية أميركية، هي "شاماي" و"تي تي تليفزيون" و"سومطرة"، فيما تتولى التوزيع في جميع أنحاء العالم شركة "نيتفيلكس" الأميركية.

ويؤدي الممثل الإسرائيلي من أصل عراقي، ساسون جاباي، دور السادات في الفيلم الذي يخرجه أريئيل فرومان. وذكر موقع "ماوس" الإخباري العبري أن الممثلة الإسرائيلية ميلي ليفي ستقوم بدور البطولة في الفيلم.

وأضاف أن "مروان، واسمه الكودي لدى الاستخبارات الإسرائيلية هو الملاك، كان يملك منظومة علاقات مع الاستخبارات الإسرائيلية، وزود تل أبيب بمعلومات من داخل صفوة ونخبة النظام الحاكم المصري".

وأوضح أن ميلي ليفي ستجسد شخصية "نتالي"، وهي عميلة الاستخبارات الإسرائيلية التي أدارت الاتصالات مع مروان.

وولد أشرف مروان في مصر عام 1944، وعثر عليه ميتا على الرصيف أسفل شقته الفاخرة في بناية بحي كارلتون هاوس قرب وسط لندن، في حزيران/ يونيو 2007.

وقالت زوجته آنذاك إنه أسرّ إليها قبل تسعة أيام من الحادث بأن "عناصر تصفية كانت تطارده، وأن جهاز الموساد الإسرائيلي يريد قتله".

وأفادت الشرطة البريطانية، حينها، بأنه رغم وجود كاميرات مراقبة في موقع وفاته، إلا أن تعطلها حال دون توافر تسجيل للحادث.

فيما أعلن القضاء البريطاني في تموز/ يوليو 2007، أن مروان انتحر بإلقاء نفسه من شرفة شقته، نافيا وجود شبهة اغتيال أو قتل عمد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018