"لوفينج فنست" فيلم يعرض أعمال أهم فناني العصر الحديث

"لوفينج فنست" فيلم يعرض أعمال أهم فناني العصر الحديث
فنسنت فان جوخ

تشهد الساحة الفنية العالمية، ولادة فيلم جديد، يعرض أعمال أشهر فناني العصر، وأحد أكثر الرسامين تأثيرا في تاريخ الفن، تحت عنوان "لوفينج فنست".

يكشف الفليلم، بطريقة مبتكرة أعمال الرسام الهولندي فنسنت فان جوخ، في فيلم استغرق العمل عليه سبعة أعوام وحمل لقب أول فيلم في العالم، مؤلف بالكامل من لوحات مرسومة استخدم فيه أكثر من 130 لوحة رسمها فان جوخ لإخبارنا قصته.

لوحة حقل القمح مع أشجار السرو، سنة 1889

وتتشكل كل لقطة من لقطات الفيلم، البالغ عددها 65 ألفا، من لوحة زيتية رسمها يدويا 125 فنانا محترفا سافروا من أنحاء العالم للمشاركة في المشروع الضخم الذي كان فكرة الفنانة البولندية دوروتا كوبيلا.

وقال هيو ويلتشمن الذي شارك في كتابة وإخراج الفيلم مع كوبيلا ”يبدو عملا مختلفا بالكامل، ولا يحدث هذا كثيرا في عالمنا المشبع بالإعلام“.

وبدأ عرض الفيلم في دور خاصة ومحدودة في نيويورك ولوس أنجليس مؤخرا، فيما سيصل إلى أوروبا الشهر المقبل.

لوحة من أعمال فنسنت الأولى بعنوان آكلو البطاطس

وبدأ تصوير الفيلم بممثلين قاموا بأدوار شخصيات ظهرت في لوحات فان جوخ، واختار فريق العمل الفنانين المشاركين في الفيلم من بين أربعة آلاف فنان تقدموا للمشاركة وتلقوا تدريبا مكثفا ليتمكنوا من إعادة إنتاج أعماله الفنية.

وقال ويلتشمن، ”على الرغم من أننا استعنا بأفضل رسامي اللوحات الزيتية إلا أن أسلوب فنسنت الذي يبدو سهلا جدا أثبت أنه صعب الإتقان“.

ويركز الفيلم الذي تكلف إنتاجه 5.5 مليون دولار على الأسابيع الأخيرة من حياة فان جوخ قبل موته في عام 1890 في فرنسا وهو في السابعة والثلاثين من عمره منتحرا بطلق ناري.

وقالت الفنانة البولندية، كوبيلا صاحبة فكرة الفيلم، عما تريد للجمهور أن يعرفه من الفيلم ”أودهم أن يفكروا في أن هناك المزيد في قصته أكثر من أنه جن أو قطع أذنه وأنه كان عبقريا لرسمه كل تلك اللوحات المدهشة الزاخرة بالألوان التي تباع بالكثير من الأموال“.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018