بمهرجان برلين: فيلم كوميدي يتحدى الصور النمطية عن إيران

بمهرجان برلين: فيلم كوميدي يتحدى الصور النمطية عن إيران
المخرج الإيراني ماني حقيقي (رويترز)

أوضح المخرج الإيراني ماني حقيقي، أن فيلمه الكوميدي، الذي يدور حول مخرج أفلام تحميه عائلته من قاتل محترف، يتحدى الصور النمطية الشائعة عن إيران ونسائها في مهرجان برلين السينمائي.

وبيّن حقيقي في مؤتمر صحفي بعد عرض فيلم "خوك" أو "الخنزير"، أمس الأربعاء، أنه سعى لكسر الصورة النمطية حول النساء الإيرانيات قائلا إن "هناك نساء قويات في إيران واخترت أن أظهر ذلك في مقابل الصورة المعتادة التي تقدم لكم النساء الإيرانيات كضحية".

ويواجه المخرجون في إيران الرقابة، بل والسجن إذا ما تجاوزوا الأعراف المقبولة بشأن مواضيع مثل الجنس والسياسة، لكن حقيقي الذي يعتزم عرض فيلمه في إيران، قال إنه سئم أسئلة الصحفيين المتكررة عن آرائه السياسية والرقابة في بلاده.

وقال "كم مرة يتعين علينا أن نسمع ذلك؟ نعم هناك رقابة في إيران. نعم من الصعب التكيف معها ونعم نتعامل مع الأمر. لكن هناك أمورا أكثر بكثير يمكن مناقشتها".

ويُعتبر فيلم "خوك" واحدا من 19 فيلما تنافس على جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين والذي سيعلن جوائزه يوم السبت المقبل.