"كريزي ريتش إيشانز": الفيلم الآسيوي الهوليوودي يجتاح إيرادات السينما

"كريزي ريتش إيشانز": الفيلم الآسيوي الهوليوودي يجتاح إيرادات السينما
بطلا الفيلم في صورة ترويجية (تويتر)

للأسبوع الثاني على التوالي، يحافظ فيلم "كريزي ريتش إيشانز" (crazy rich Asians)، على تصدّره لقائمة الأفلام الأكثر مشاهدة في صالات العرض الأميركية، إذ بلغت إيراداته في نهاية الأسبوع الأخير 25 مليون دولار، عدا عن وصولها مبلغ 34 مليون دولار في الأيام الخمسة الأولى لعرضه، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء "رويترز".

ويعدّ الفيلم الأول في هوليوود منذ 25 عامًا، يقوم بأداء كل الأدوار فيه ممثلون من أصول آسيويّة، بينهم نجوم معروفون مثل ميشيل يوه وكونستانس وو.

ويصنف "كريزي ريتش إيشانز" ضمن الكوميديا الرومانسية، وهو الفيلم الأول بين هذا النوع من الأفلام يحقق أرباحًا تجاوزت 20 مليون دولار في أسبوعه الأول للعرض.

ويحكي الفيلم قصة امرأة أميركية من أصل آسيوي تعيش في نيويورك وتقرر السفر لسنغافورة للقاء أسرة صديقها الثرية المحافظة من أصل صيني. وهو مقتبس عن كتاب يحمل الاسم ذاته من تأليف كيفن كوان.

وكان آخر فيلم هوليوودي تمّ إنتاجه مع طاقم كامل من الممثلين الآسيويين هو فيلم "جوي لاك كلاب"، وذلك عام 1993. وتباينت آراء المشاهدين، فقال أحد المدونين في "تويتر" إنّ الفيلم "كوميديا رومانسية أبطالها آسيويون لكن بروح هوليودية بحت، وهناك لحظات تشعرك أنك تشاهد عمل حي لقصة فتاة حالمة من ديزني .. جميل بالمجمل".

وكتب المدون عبد الخالق عبد الله على حسابه في "تويتر": "شاهدت قبل قليل فيلم جنون أغنياء آسيا الكوميدي، الذي يعرض حاليًّا في دور السينما في الإمارات. فيلم رائع وجدير بالمشاهدة لموضوعه المتميز وطاقم التمثيل الذي بدع في الأداء".

فيما قالت مدونة أخرى إنّ "الفيلم اسمه crazy rich asians، أحضروا ممثلين أمهاتهم من الصين ويعيشون في أميركا أو بريطانيا، على أساس أنهم آسيويون... الفيلم لا يستحق تقييم أكثر من 5/10، يفخرون به لأنهم أكسل من أن يشاهدوا فيلمًا آسيويًّا مترجمًا فيفضلون مشاهدة أميركيين عيونهم ضيقة فقط".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018