"فهرنهايت 9/11": فيلم يقارن بين ترامب وهتلر

"فهرنهايت 9/11": فيلم يقارن بين ترامب وهتلر
المخرج مايكل مور من المهرجان أمس (أ ب)

عرض المخرج الأميركي، مايكل مور، للمرة الأولى، يوم أمس الخميس، فيلمه الجديد "11/9" الذي قارن فيه بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم النازي أدولف هتلر، في مهرجان "تورنتو" السينمائي الدولي.

ويقارن الفيلم بين العوامل التي يعتقد أنها ساعدت ترامب للفوز في الانتخابات الأميركية عام 2016، وبين وصول هتلر إلى السلطة في ألمانيا في ثلاثينيّات القرن الماضي، فقال مور قبل عرض الفيلم إنّه يحاول أن يستكشف "كيف بحق الجحيم دخلنا في غمار هذا هذه الفوضى، وكيف نخرج منها؟"، كما نقلت عنه وكالة "رويترز" للأنباء.

وقال مور إنّ فيلمه الجديد هو بمثابة "دعوة للأميركيين للتحرّك"، مضيفًا: "لقد كان ترامب موجودًا في الساحة منذ فترة طويلة، ونحن تصرفنا بطريقة معينة لفترة طويلة، وعندما تنظر الآن إلى الوراء يمكنك أن ترى كيف كان الطريق يُمهد له".

وأخذ "فهرنهايت 11/9" اسمه من يوم التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، وهو اليوم الذي أُعلن فيه ترامب رئيسًا للولايات المتحدة بشكل رسمي، متفوّقًا على منافسته من الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

ويصل الفيلم في بعض مشاهده لتركيب كلمات قالها ترامب على مشاهد مصورة لهتلر، فيما يتحدّث في الخلفية مؤرّخ حول صعود رجال أقوياء إلى السلطة، كما يلقي مور خلال الفيلم لومه على الافتراضات التي انتشرت بشكل واسع بحسم الانتخابات لصالح كلينتون، كما يلقي اللوم على أصحاب المصالح ووسائل الإعلام الأميركية التي أعطت الأولوية للجماهير الكبيرة التي اجتذبها ترامب عبر البرامج التلفزيونية.

وقال مور حول الفيلم "إننا في حرب من أجل استرداد بلدنا، أي شخص لا يفهم ذلك ستصيبه خيبة أمل مريرة من نتائج ما سيحدث في السنوات القليلة المقبلة على يد دونالد ترامب".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018