فيلم "النائب": صعود غامض لنائب الرئيس الأسبق بوش للسلطة

فيلم "النائب": صعود غامض لنائب الرئيس الأسبق بوش للسلطة
كريستيان بيل بدور ديك تشيني (فيسبوك)

قال المؤلف والمخرج الأميركي آدم مكاي أنه استلهم كتابة وإخراج فيلم "النائب" (فايس) الذي سيعرض في دور العرض الأميركية ليلة 25 من الشهر الحالي، أي يوم عيد الميلاد، من كتاب عن نائب الرئيس السابق ديك تشيني.

ويروي مكاي في مقابلة أجريت معه أنه بعد فترة قصيرة من عرض فيلمه "ذا بيغ شورت" الذي يتناول البورصة الأميركية في عام 2015، أصيب بالإنفلونزا التي أجبرته على البقاء في منزله وقراءة كتاب عن نائب الرئيس السابق. وشعر مكاي بالانبهار من السلطة التي اقتنصها تشيني بصمت من خلف الكواليس في إدارة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وتساءل مكاي "كيف استطاع هذا الرجل الغامض الذي لا يتمتع بأي حضور أن يؤثر في التاريخ لهذه الدرجة؟".

ويجسد الممثل كريستيان بيل تشيني شخصية انتهازية متآمرة تدفع بوش إلى حرب غير مدروسة في العراق، بعد هجمات 11 أيلول/ سبتمبر عام 2001.

ويتناول الفيلم أيضا قصة حب بين تشيني وزوجته لين التي تقوم بدورها الممثلة إيمي آدامز، ويظهره في لحظات رقيقة مع ابنتيه.

وعلّق مكاي "حاولنا أن يكون الفيلم تجسيدا للشخصية لا أن يكون عن الصراع بين اليمين واليسار. حاولنا فعلا أن نفهم المسار الذي انتهجته أميركا".

وأضاف قائلا إن "هذه قصة عن تحول طموح أميركي متواضع للسلطة إلى شيء أشد قتامة".

ويذكر أن مكاي فاز بجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو لأنه استخدم أساليب غير تقليدية لوصف انهيار سوق العقارات الأمريكي في فيلمه السابق "ذا بيغ شورت". أما في "فايس" فيمزج مكاي بين الدراما والفانتازيا في مشاهد الفيلم، ومن بينها مشهد يخوض فيه ديك ولين حوارا مستخدمين الأسلوب الشكسبيري للتخطيط للخطوة التالية في حياته المهنية.

وترشّح الفيلم لستة جوائز جولدن جلوب، وذلك أكثر من أي فيلم مرشّح آخر، ويعتبر منافسا قويا لنيل جوائز الأوسكار.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية