"أبسايد" يتصدّر الإيرادات في ثلاثة أيام من العرض

"أبسايد" يتصدّر الإيرادات في ثلاثة أيام من العرض
من فيلم "ذي أبسايد" (أ ب)

تصدّر الفيلم الكوميدي الجديد، "ذي أبسايد" إيرادات السينما الأميركية، محقّقًا إيرادات تجاوزت 19.5 مليون دولار بعد ثلاثة أيام من عرضه الأول الذي انطلق يوم الجمعة الماضي، وهو من بطولة كيفن هارت وبرايان كرانستون ونيكول كيدمان ومن إخراج نيل برجر.

وأطاح "ذي أبسايد" بفيلم "أكوا مان" الذي تصدّر المركز الأوّل في الإيرادات على مدى ثلاثة أسابيع بعد عرضه الأول في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ليتراجع هذا الأسبوع إلى المركز الثاني بإيرادات 17.265 مليون دولار، بعد أن حقق في الأسابيع السابقة ما يزيد على 120 مليون دولار.

ويحكي الفيلم عن آرثر، وهو سيد المحيط والوريث الشرعي لمملكة ما تحت البحر، الذي عليه من أجل استعادة مُلكه، أن يدخل في صراع مع أورم، الأخ غير الشقيق له، الذي يسعى إلى يخضع المملكة لسيطرته، وكشخص، عليه أن ينضج ويتجاوز غروره ليكون أهلًا للحكم، وهو من بطولة جايسون موموا وآمبر هيرد ووليام دافو ونيكول كيدمان ويخرجه جيمس وان.

وجاء الفيلم الجديد "أدوغز واي هوم" في المركز الثالث بعد أن حقّق إيرادات بلغت نحو 11.3 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى لعرضه الذي انطلق يوم الجمعة الماضي، وهو من بطولة كيمي ألكسندر وفرح افيفا وكريس باور ومن إخراج تشارلز مارتن سميث.

واحتل فيلم الرسوم المتحركة "سبايدر مان: إنتو ذا سبايدر فيرس" المركز الرابع بعد أن حقق إيرادات بلغت نحو 9 ملايين دولار هذا الأسبوع، تضاف إلى رصيد إيراداته التي بلغت ما يزيد على 90 مليون دولار خلال الأسابيع الأربعة الأولى من عرضه.

وأخرج الفيلم بوب بيرسكيتي وبيتر رامسي وقام بالأداء الصوتي شاميك مور وجيك جونسون وهيلي شتيفيلد، وهو من سلسلة أفلام "سبايدر مان" العريقة، وتجتمع فيه شخصيات "سبايدر مان" بسبع نسخ لها من سبعة أزمنة متوازية، من أجل محاربة قوى الشّر المتمثّلة في شخصية "كنغ بن".

وتراجع فيلم الرعب "إسكيب روم" من المركز الثاني إلى الخامس بعد تحقيق 8.9 مليون دولار خلال الأسبوع الثاني لعرضه، وهو من بطولة الفيلم تايلر لابيني وديبوره آن وول ويخرجه آدم روبيتيل.