تصوير برنامج وثائقي عن رحلة مستكشف بريطاني عبر النيل

تصوير برنامج وثائقي عن رحلة مستكشف بريطاني عبر النيل
نهر النيل (أ ب)

أنتجت قناة "ناشونال جيوجرافيك" الشهيرة مؤخرا، برنامجا وثائقيا من ثلاثة أجزاء، يتناول الرحلة التي قام بها المستكشف البريطاني، رانولف فاينز، قبل 50 عاما، على امتداد نهر النيل.

وألهمت تجربة فاينر، ابن عمه الأصغر سنا، جوزيف فاينر، الذي جاء به إلى مصر لتصوير برنامج وثائقي، في رحلة عبر أنفاق ضيقة للوصول إلى مقبرة مومياء، وغيرها من المعالمة التاريخية.

جوزيف فاينر (أ ف ب)

وتحدث الممثل جوزيف عن تجربته في البرنامج الوثائقي "عودة فاينز إلى النيل" ذي الثلاثة أجزاء والذي سيبث على القناة في وقت لاحق من الشهر الحالي، قائلا: "كنت أشعر دوما بأنني في أحد مواقع التصوير في إنديانا جونز".

ويأتي البرنامج الوثائقي احتفالا بالذكرى الخمسين لرحلة رانولف، البالغ من العمر الآن 74 عاما، عبر نهر النيل، ويستكشف ما إذا كان ابن عمه الممثل يتحلى بنفس شخصية رانولف.

صورة قديمة لرانولف

ويشبه البرنامج في بعض الأحيان برنامج السيارات (توب جير)، حيث يسير الرجلان بسيارة دفع رباعي فوق الكثبان الرملية الصحراوية ويتبادلان المزاح وسط زحام القاهرة أو يتعلمان كيف يداعبان ثعابين قاتلة.

واستخدن رانولف في إحدى مشاهد البرنامج، طاولة ومنشارا يغطيه الصدأ ليظهر كيف قطع أطراف أصابعه المتجمدة بعد رحلة مشؤومة إلى القطب الشمالي.

ويقارن جوزيف (48 عاما)، المشهور بدوره في المسلسل الأميركي "ذا هاندمايدز تيل" ودوره في فيلم "شكسبير إن لاف" الفائز بالأوسكار، ابن عمه هادئ الطباع بالشخصية التي كانت أبطأ ولكنها انتصرت في نهاية المطاف في أسطورة "السلحفاة والأرنب"، مشيرا إلى مدى صلابة رانولف.