هل "آبل" تنافس "نتفليكس" على وجوه العائلة المالكة البريطانية؟

هل "آبل" تنافس "نتفليكس" على وجوه العائلة المالكة البريطانية؟
الأمير هاري (أ ب)

أعلن عملاق التكنولوجيا الأميركية "آبل"، مساء اليوم، الأربعاء، عن نيّتها إصدار فيلم وثائقيٍّ يقدّمه الأمير هاري حفيد الملكة البريطانية، يهدف للتّوعية بالصّحّة العقليّة، بعد أقلّ من أسبوع من إطلاق شبكة المحتوى الترفيهي "نتفليكس" لسلسلة تلفزيونية يشارك فيها وليّ العهد البريطانيّ، الأمير تشارلز، ونجلاه الأمير وليام والأمير هاري، حول التّغيّرات المناخيّة.

وتشارك بطولة تقديم وثائقيّ "آبل" الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، الّتي حضرت مؤتمر الشركة في شهر آذار/ مارس الماضي، عند الإعلان عن إطلاق خدمة بثّ المحتوى التّرفيهي على الإنترنت، المنافسة لـ"نتفليكس"، كما أعلنت حينها عن ناد عالمي للكتاب وفيلمين وثائقيين.

ويبدو إعلان "آبل" معركةً جديدةً في "الحرب الباردة" والمنافسة مع "نتفليكس"، التي رآها كثيرون في إطلاق الأولى لخدمة البثّ الجديدة، إذ تحاول بفيلمها الوثائقيّ الجديد استضافة العائلة البريطانية المالكة بعد منافستها.

إلّا أنّ من المعروف عن الأمير هاري جعله التوعية بالصحة العقلية من أولوياته، إذ كشف في السابق عن أنه كان على وشك الانهيار بعد وفاة والدته الأميرة ديانا عندما كان عمره 12 عامًا؛ وقال هاري في بيان يوم الأربعاء "أعتقد حقيقة أن الصحة العقلية واللياقة الذهنية هي أساس القيادة القوية والمجتمعات المنتجة والذات المدفوعة بالغاية".

ويعمل الأمير ووينفري، الذين يعدّان من أشهر الشخصيات في الإعلام وأكثرها تأثيرًا في العالم، على هذا المشروع منذ بضعة أشهر.