17.1 مليون شخص يشاهد "الإيرلندي" في 5 أيام على "نتفليكس"

17.1 مليون شخص يشاهد "الإيرلندي" في 5 أيام على "نتفليكس"
(أ ب)

شاهد أكثر من 17.1 مليون شخص أميركي، فيلم المخرج مارتن سكورسيزي الجديد "الإيرلندي" (ذي آيرش مان)، في أول خمسة أيام من عرضه على منصة بث المحتوى الترفيهي "نتفليكس"، لكنه لم يتخط بذلك رقما قياسيا.

نظرا إلى أن "نتفليكس" ترفض باستمرار نشر مثل هذه المعلومات للجمهور حتى تنتهي من استغلالها بالشكل الذي يفيد أعمالها، فهذه الأرقام تقديرية أصدرتها شركة "نيلسن" للأبحاث التسويقية.

وتُعد تقديرات "نيلسن" أول مؤشرات على شغف المشاهدين بالفيلم الذي تكلف نحو 160 مليون دولار ويُتوقع أن يكون منافسا رئيسيا في حفل توزيع جوائز الأوسكار. ولم تفز "نتفليكس" مطلقا بجائزة أوسكار أفضل فيلم.

لكنه ليس الأكثر مشاهدة، فقد حظي فيلم التشويق "بيرد بوكس" الذي أنتجته "نتفليكس" في كانون الأول/ ديسمبر  الماضي وقامت ببطولته ساندرا بولوك، بنحو 26 مليون مشاهد أميركي في أول سبعة أيام من عرضه وفقا لبيانات "نيلسن".

وقالت "نتفليكس" حينها إن 45 مليون شخص على مستوى العالم شاهدوا "بيرد بوكس" في أول سبعة أيام من إطلاقه في كانون الأول/ ديسمبر 2018.

وامتنعت الشركة عن التعقيب على تقديرات "نيلسن" بشأن "الإيرلندي".

ومن بين أبطال فيلم العصابات الجديد الذي يتحدث عن المافيا الإيطالية متناولا جوانب سياسية واجتماعية في فترة الستينيات في الولايات المتحدة، روبرت دي نيرو وآل باتشينو. ومن المتوقع أن يحفظ "الإيرلندي" مكانا لنفسه ضمن ترشيحات جوائز "جولدن جلوب" التي ستعلن في مدينة لوس ـنجليس غدا ال‘ثنين. ومن المقرر إعلان ترشيحات جوائز الأوسكار يوم 13 كانون الثاني/ يناير.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة