"ديزني" تكشف عن تكملة فيلم "الأسد الملك" بتقنية ثلاثية الأبعاد

"ديزني" تكشف عن تكملة فيلم "الأسد الملك" بتقنية ثلاثية الأبعاد
(من موقع ديزني)

أعلنت "ديزني" حديثا، عن تكملة فيلم "الملك الأسد" بتقنية ثلاثية الأبعاد، من توقيع باري جنكينز مخرج "مونلايت".

وبالرغم من آراء النقّاد الفاترة، حققت هذه النسخة الثلاثية الأبعاد من فيلم الرسوم المتحركة الشهير نجاحا عند خروجها إلى الصالات في العام 2019، حاصدة أكثر من 1,6 مليار دولار في العالم بفضل مشاركة نجوم أعاروا أصواتهم للشخصيات، من أمثال بيونسيه.

وبات هذا الفيلم المتمحور حول مغامرات الشبل سمبا الذي يحاول الثأر لمقتل والده العمل الأكثر درّا للأرباح من النسخ التي حدّثتها "ديزني"، مع ميزانية مقدّرة بنحو 250 مليون دولار.

ومن المتوقع أن يلجأ القيّمون على تتمّة الفيلم إلى الوصفة التكنولوجية عينها المعتمدة في النسخة الأولى والتي تمزج بين تقنيات السينما القديمة وصور افتراضية.

ولم تكشف "ديزني" عن أي تاريخ أو تفصيل مرتبط بهذا المشروع الجديد.

وقال باري جنكينز الذي حاز مع "مونلايات" أوسكار أفضل فيلم سنة 2017 إنه كبر مع شخصيات "الأسد الملك" عندما كان يساعد شقيقته في رعاية ولديها في التسعينيات.

وصرّح المخرج ذو الأصول الأفريقية، من خلال بيان أن "فرصة التعاون مع ديزني لإثراء قصّة الصداقة والحبّ والاستدامة هذه مع مواصلة مهمتي القاضية بتوسيع تمثيل الجالية الأفريقية هي بمثابة حلم يستحيل حقيقة".