"نتفليكس" تضاعف ميزانيتها في بريطانيا

"نتفليكس" تضاعف ميزانيتها في بريطانيا
توضيحية (pixabay)

تستثمر إدارة منصة الأفلام والمسلسلات "نتفليكس"، أكثر من مليار دولار، على إنتاج البرامج التلفزيونية في المملكة المتحدة هذا العام، بحيث تحافظ على وتيرة الإنتاج على الرغم من جائحة كورونا.

وأوضحت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أن "نتفليكس" زادت ميزانيتها بنسبة 50% مقارنة مع ما أنفقته على الأفلام والمسلسلات بريطانية الصنع العام الماضي.

وتم استثمار الميزانية البريطانية في إنتاج أكثر من 50 مسلسلًا وفيلمًا في عام 2020، بالتزامن مع توقف الإنتاج في المملكة المتحدة لعدد من الأشهر بسبب قيود فيروس كورونا.

وتم تكريس المملكة المتحدة باعتبارها أهم مركز إنتاج دولي لـ"نتفليكس"، بحيث تشير التقديرات إلى أنها تنفق 17 مليار دولار على صنع وترخيص البرامج التلفزيونية والأفلام على مستوى العالم هذا العام، وتأتي الميزانية البريطانية في المرتبة الثانية بعد سوقها المحلية في الولايات المتحدة.

حوالي ثلث الإنتاجات التي تنتجها "نتفليكس" في أوروبا، لقاعدة مشتركيها العالمية التي تبلغ 200 مليون مشترك، مصنوعة في المملكة المتحدة.

وقال متحدث باسم "نتفليكس" إن "المملكة المتحدة تُعد سوقًا مهمة للغاية بالنسبة إلى ‘نتفليكس‘، ونحن فخورون بزيادة استثماراتنا في الصناعات الإبداعية في المملكة المتحدة".

وأضاف: "The Crown وSex Education وThe Witcher هي من بين الأعمال التي تم صنعها في المملكة المتحدة هذا العام وسيشاهدها العالم".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص