في ذكرى اغتياله الـ30 معرض عن حياة ناجي العلي

في ذكرى اغتياله الـ30 معرض عن حياة ناجي العلي
من داخل المعرض (فيسبوك)

افتتح مطلع الأسبوع الحالي، في مدينة إسطنبول التركية، معرض عن حياة رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، في ذكرى اغتياله الـ30.

المعرض الذي تشرف عليه جمعية الفن المستقل، وبالتعاون مع معرض "كلمات للفن"، يحوي 10 لوحات أصلية للفنان ناجي العلي أحضرت خصيصا من عائلته في لندن.

وأشار مدير معرض "كلمات للفن"، عدنان الأحمد، للمكانة التي يحظى بها الفن الذي قدمه ناجي العلي في الثقافة العربية المعاصرة، ومسيرته وإبداعاته في كل من الكويت وبيروت ولندن، لا سيما شخصية "حنظلة".

ولفت الأحمد، إلى أنه سينشر كتابا عام 2018 حول حياة ناجي العلي، والفن الذي قدمه.

يذكر أن، رسومات ناجي العلي بلغت أكثر من أربعين ألف كاريكاتير، ابتدع فيها ناجي شخصية حنظلة، كما كان يكرر رسم شخصيات أخرى في لوحاته مثل شخصية فاطمة التي لا تعرف المهادنة، بعكس زوجها الذي لم يكن بمستواها، بالإضافة لرسمه لشخصية سمينة التي تمثل القيادات الفلسطينية والعربية.

وجرت محاولة اغتيال ناجي العلي في 22 تموز عام 1987 في احد شوارع لندن، أصيب خلالها بجراح نقل على أثرها إلى المستشفى، إلى أن وافاه الأجل في يوم 29 آب 1987 متأثرا بجراحه.