العُثور على لوحة مسروقة لبيكاسو فُقِدت 6 سنوات

العُثور على لوحة مسروقة لبيكاسو فُقِدت 6 سنوات
مُعجبة أمام إحدى لوحات بيكاسو (رويترز)

عُثِر، أمس السبت، في رومانيا، على لوحة "تيت دارلوكان (رأس أرليكينو)" التي يُعتقَد أنها لوحة بيكاسو التي سُرِقت عام 2012 من متحف كونستال روتردام بهولندا.

أما في ما يتعلّق بطريقة العثور على اللوحة، فقد قال مُمثّلو الادّعاء في بيان، إن مواطنيْن هولنديين وصلا إلى السفارة الهولندية في بوخارست ومعهما اللوحة قائلين إنهما وجداها في المقاطعة الواقعة في جنوب شرق رومانيا، مُشيرين إلى أنه يجري التحقق من اللوحة.

رجل يقف أمام لوحة "رأس أرليكينيو" في متحف كونستال (أ ف ب)

وأضاف ممثلو الادعاء: "ممثلو الادعاء المختصون بمكافحة الجريمة المنظمة يحققون في ملابسات العثور على اللوحة الموقعة من بيكاسو والتي يبلغ ثمنها 800 ألف يورو (913440 دولارا) مساء يوم السبت في مقاطعة تولسيا".

وفي عام 2013، تمت إدانةُ مجموعة بسرقة اللوحة، كان بينهم رجل روماني، واعتُبِرت حادثة السرقة إحدى أكثر السرقات الفنية إثارة في العالم، إذ سرق اللصوص سبع لوحات بملايين الدولارات، كان من بينها لوحات لبيكاسو وماتيس ومونييه.

ولم ينجح المُحققون في العثور على أي من اللوحات، التي يعتقدث خبراء أن 3 منها على الأقل قد أُحرِقت، لطمس الأدلة المُتعلقة بحادثة السرقة.