"لف الورق": فن صيني انتشر مؤخرا في مصر

"لف الورق": فن صيني انتشر مؤخرا في مصر
(الأناضول)

تعتبر الفنانة المصرية، ياسمين الكاشف، رائدة فن "لف الورق" (كويلينغ) في بلادها، وهو طريقة نسج للأشرطة الورقية الملونة والخيوط وغيرها، ابتكرها الصينيون قبل أكثر من 200 عام، قبل أن تنتشر إلى جميع أنحاء العالم في العصر الحديث، بعد وصولها إلى أوروبا.

وبأداء فني يشبه غزل الخيوط، تنسج الأشرطة الورقية الملونة التي تلتف بشكل حلزوني مضغوط، لوحات مُجسمة باستخدام هذا الفن حديث الانتشار بمصر. 

وبرحلة طويلة خاضها "لف الورق" الذي ارتبط بتاريخ صناعة الورق، من قلب الصين إلى الدول الأوروبية قبل أن يكتسب شهرة عالمية.

وقالت الكشاف: "بدأت علاقتي بفن لف الورق في عام 2013، قبل أن أبحث عن مصادر لتعلم هذا الفن بجدية أواخر 2016، حيث تلقيت بصعوبة دورة تدريبية على يد إحدى خريجات كلية الفنون الجميلة، نظرا لندرة انتشاره في مصر". 

وأوضحت أن "أدوات فن الكويلينغ بسيطة، لكن لوحة فنية (مقاس 20*30 سم) قد تستغرق بين 13 إلى 20 ساعة عمل (...) فن يحتاج الصبر والذوق والدقة". 

توضيحية (Pixabay)

وعادة ما يستخدم في هذا النوع من اللوحات، أشرطة ورقية ملونة بأحجام مختلفة، وإبرة مشقوقة لسهولة اللف، ومسطرة الدوائر، وصمغ أبيض، وملقط معدني لتشكيل وتشبيك الورق. 

وأشارت الكاشف إلى أن فن "لف الورق" بدأ يشق طريقه في مصر خلال عامي 2017 و2018، غير أنه لا يزال محدود الانتشار والشعبية. 

وفي آب/ أغسطس 2017، نظمت الكاشف أول معرض في مصر لفن لف الورق، والذي ضم 12 لوحة مجسمة باستخدام شرائح ورق "الكانسون" الملون. 

وتستوحي الكاشف معظم لوحاتها الورقية المُجسمة من جمال الطبيعة، إذ تظهر اهتماما كبيرا بمزج الألوان الزاهية في رسم أشكال للزهور والطيور والأنهار والأشجار. 

وقالت الكاشف: "نظمت عدة دورات تدريبية لتعليم فن لف الورق، ولاحظت أنه جاذب للجنسين من مختلف الشرائح العمرية بدءا من الأطفال وحتى العجائز، كما يساهم في القضاء على الاكتئاب والضغوط النفسية". 

وتابعت: "أحلم بنشر فن المجسمات الورقية الفنية على نطاق واسع، من خلال تنظيم دورات تدريبية لتعلم الكولينيغ في مصر والعالم العربي". 

وياسمين الكاشف (47 عاما) تخرجت في كلية السياحة والفنادق بالقاهرة، قبل أكثر من 25 عاما، وكانت تعمل في مجال السياحة قبل أن تقرر هذا العام التقاعد والتفرغ لنشر فن "لف الورق" في مصر والدول العربية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية