القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد

القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد
من افتتاح المعرض

احتضن المركز الثّقافي الفرنسي في القدس معرض "أبواب وشبابيك" للفنانة التشكيلية خزيمة حامد، ابنة مدينة النّاصرة، مستقطبًا حضورًا مميّزًا من الفنانين التشكيليين، بالإضافة إلى إقبال حضور من متذوقي الفن التشكيلي.

وتحدّثت الفنانة حامد في افتتاح المعرض مطلع الأسبوع حول علاقتها بالفنّ التّشكيليّ قائلةً إن "علاقتي مع الفن التشكيلي هي علاقة روحانية وعلاقة فكرية وإبداعية، من خلالها أسعى إلى التعبير عن ذاتي ومشاعري وأفكاري ناهيك عن عملي من أجل تطوير الثقافة الفنية".

إحدى اللوحات المشاركة في المعرض

وأضافت في كلمتها أنّ "أبواب الحياه تفتح تارةً وتقفل تارةً أخرى، أبواب مقفلةٌ لبيوت مملوءة بالسعادة والحب والحنين، تلاشت ملامحها هاجمتها الطيور، شبابيكها مفتوحة تضربها الريح وكأنها تنادي أصحابها ‘أغلقوني لقد تعبت من اللّطمات‘".

وأوضحت حامد قائلةً إنّ "قريتي هجرت وأصحابها استشهدوا هذا ما تبقى من عبق تاريخنا: أبواب وشبابيك وأحجار قديمة عليها بصمات تاريخنا والأحداث الأليمة" لكن "ها هنا أرضنا خضراء تزهر وتتلون بالبرقوق والصّفّير والزّعتر، عصافيرها تغرد أنشودة الأمل والحرية لتبثها في هوائها وأهدافها المنشودة".

من افتتاح المعرض

وانطلق معرض "أبواب وشبابيك" في العشرين من شهر شباط/ فبراير الجاري، ويستمرّ حتّى الخامس من آذار/ مارس المقبل، في المركز الثّقافي الفرنسي في القدس.



القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد

القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد

القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد

القدس تحتضن معرض "أبواب وشبابيك" للتشكيلية خزيمة حامد