تنَاقضٌ على اٌلعَجم..\ طارق خطيب

تنَاقضٌ على اٌلعَجم..\ طارق خطيب

-1-
لِلاٌستسلامِ وحشةُ
أنْ نحصد ما
لم تقدِّم أيدينا ونرضى
بكابوس اٌلقلقْ...

-2-
للغشِّ معنى...
أَن نقنع أَنفسنا
بأَلا نندم على ما فاتْ
تارةً ، وتارةً نقول لم يفت
على فواته إلا ايّامٌ فنندم
نحن، كأنّما ما فاتَ
ولا ماتً هو
ولا اٌحترقْ

-3-
للتّعب صهيلُ اٌلجياد الظّمأى
ووجد مجوّدٍ يموت ويتلو :
"قل أَعوذ بربّ الفلق"


-4-
للنقائض فلسفة اٌلخالق فيها :
المعزُّ / المذلُّ – الرحيمُ / شديد العقابْ
المحيُ / المميتُ – المانعُ / الوهّابْ
وأنت..
تستكثرين عليّ أن
أضحك وأبكي
لمعنى السراب
او الشفق :
وانا هنا..وهناك انا
احبّك ولا احبّك
بعضا من الالوهية فيّ
"والقمر اذا اتسقْ"

-5-
للاٌستعارات مكانٌ في قلبي
كلَّ الفصول
لانّه يصير مزاجيًّا كلّ الفصول :
عندما يسقط عن شجرة التين
الورقْ




-6-
لإحساسك المرهف نكهةٌ
تجعلني أقدم لك نصوصي
قبل الانتهاءِ
منها..هكذا عاريةً دونما ترتيبْ
لكأنّها أُمي المحجبة تراها
دونما تحجيب..وتحبّك
شرقيتّي
فلا غيرة تصيبني ولا
نزقْ..

-7-
للصمتِ متّسعٌ من
التأويلِ كأنّه
ضعفٌ خوفٌ جرحٌ نزفٌ /
وقد يكون له معنى
الانتقام : باردًا يُؤكل هذا
الطبقْ!


____________

* نحف