درب اليمام \ نصرالله زهره

درب اليمام \ نصرالله زهره

زارني في الصّبح طيرٌ وشدا فأزاح اللّيل عن صدر المنامْ

قالَ:" نم في موج صوتي والصّدى تسمعِ الأنهار في قطر الغمامْ

لستَ إلاّ فرخ طيرٍ ما اهتدى لحبوب القمح في قشر الكلامْ

وأنا خير دليلٍ للمدى للذي قد عاف تيها في الحطام

بسمة الفجرِاشتياقي والنِّدا لستُ أخشى قلَّ أم زاد الطعامْ

أمتطي الرّيح بجنحٍ لو بدا لصقور البطش ما عاد حامْ

أغتذي لا أجمع الحبَّ سدى غايتي في رحلتي بثُّ الغرام"


قلتُ:" يا طيري كفاني فالدّنى جرّعتني الشّهد مع خلِّ السّقامْ

لي طعامٌ لي غرامٌ لي غنى إنّما أحيا أسيرا للمرامْ

لي رفيقٌ لي صديقٌ والمنى غيّبتني في كؤوسٍ من مُدامْ

أنعيمي في سماءٍ من سنا أو شقائي في جحيمٍ من ظلامْ

وعلى أرضي جحيمٌ قد بنى من عظام البؤس قصرًا للعِظامْ؟

وعلى الأرض جنانٌ من هَنا إنّما كيف مسيري للخزام؟

ها رفاتي بين ذاتي والأنا ترتدي ثوبا لحلٍّ مع حرام"


رفَّ طيري فوق شكّي والسّؤالْ زاد لحنًا زاد قولا في هيام:

"لن تفك الأسر يوما بل محالْ دون روحٍ تقتفي درب اليمام"

كفر برعم-الجش