20 دولة في مهرجان "سماع" بالقاهرة

20 دولة في مهرجان "سماع" بالقاهرة

للسنة العاشرة على التوالي، تتعالى الترانيم والصلوات الدينية من مختلف الديانات، ومختلف اللهجات، من قبل قلعة صلاح الدين في القاهرة، حيث احتضنت فرق إنشاد من أكثر من 20 دولة، في مهرجان "سماع" الدولي للإنشاد والموسيقى.

وضمت الورشة الفنية الدولية المعهودة في افتتاح وختام المهرجان بقيادة الموسيقار انتصار عبد الفتاح، فرقا من مصر والأردن والسودان والجزائر وسوريا وإندونيسيا والصين والهند وباكستان وبنجلادش والكونجو برازافيل ونيجيريا وسيراليون وإثيوبيا واليونان.

وقال عبد الفتاح في حفل الختام يوم الأربعاء، موجها حديثه للجمهور الذي حضر بالآلاف "شكرا لدعمكم... المهرجان لا ينجح إلا بكم وإن شاء الله ينتقل المهرجان إلى عواصم أخرى في الدورات القادمة من خلال مبادرة مطروحة للتعاون بين وزراء الثقافة".

وكانت الدورة العاشرة للمهرجان بدأت في 20 أيلول/ سبتمبر لتقدم التراث الروحي والديني في قلعة صلاح الدين وقبة الغوري وشارع المعز وساحة الهناجر بدار الأوبرا وقصر ثقافة بنها وقصر ثقافة القناطر إضافة إلى مجمع الأديان في منطقة مصر القديمة.

وأقيمت لأول مرة هذا العام ندوة فكرية على هامش المهرجان تحت عنوان "مهرجان سماع وحوار الثقافات" شارك فيها الكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ وأستاذ علم الاجتماع أحمد زايد وانتصار عبد الفتاح مؤسس ورئيس المهرجان.

ويقام المهرجان في كل عام بالتزامن مع اليوم العالمي للسلام الذي تحتفل به منظمة الأمم المتحدة في 21 أيلول/ سبتمبر. وتجوب الفرق المشاركة بالمهرجان في ذلك اليوم شارع المعز بالقاهرة الفاطمية في "كرنفال" يستدعي الأجواء التاريخية والروحية للمنطقة التاريخية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018