"عناكب" و"براغيث" أبطال سيرك دو سولاي العالمي

"عناكب" و"براغيث"  أبطال سيرك دو سولاي العالمي
فرقة سيرك دو سولاي يؤدي عرضا بقاعة رويال ألبرت في لندن (رويترز)

شاركت أمس الأربعاء، العناكب والصراصير والنمل والبراغيث، وهم أبطال في عرض "أوفو" لسيرك دو سولاي العالمي، الذي انطلق في قاعة "رويال ألبرت هول" الشهيرة في لندن. 

ويدور عرض "أوفو"، وهي كلمة برتغالية تعني بيضة، حول يوم في حياة مجتمع يضم 17 حشرة وكيف تتعامل هذه الحشرات مع وصول بيضة غامضة بداخلها كائن غريب. ويشارك في العرض 50 مؤديا من 17 دولة.

ويتضمن العرض استعراضات أكروباتية مبهرة على أنغام موسيقى من أميركا الجنوبية وهو الإنتاج الخامس والعشرين لسيرك دو سولاي، فرقة الاستعراض الكندية التي كانت تؤدي عروضها في الشارع قبل أن تتحول إلى ظاهرة عالمية في مجالي السيرك والترفيه.

وقال المدير الفني للفرقة، تيم بينيت، إن العرض الذي شاهده أكثر من خمسة ملايين شخص في مختلف أنحاء العالم منذ انطلاقه في مونتريال قبل ثمانية أعوام يتضمن رسالة مهمة عن الاندماج الاجتماعي.

وأضاف "إنها مستعمرة حشرات معزولة يدخلها أجنبي، يرفضونه في البداية لأنه مختلف، لكن فور أن يتعرفوا عليه يدركون أنه يشبههم أكثر بكثير مما يختلف عنهم".

وبدأ عرض "أوفو" أمس الأربعاء، ويستمر ثمانية أسابيع حتى الرابع من آذار/مارس ويواصل سيرك دو سولاي جولته في المملكة المتحدة في الصيف المقبل بعروض في ليفربول وشيفيلد ونيوكاسل وغلاسغو ونوتنجهام وليدز ومانشستر وبرمنغهام.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة