المسارات الى الوعي

"الاكسس كونشسنس-المسارات للوعي"

في هذه المقالة القصيرة سأطلعكم على طريقة "الاكسس كونشسنس"- "المسارات الى الوعي"

والتي تحوي بداخلها العديد من الأدوات التي يمكن تعلمها وتطبيقها، وسوف أسلط الضوء على إحداها وهي "الاكسس بارس".

"الاكسس كونشسنس" يعني الوصول الى الوعي

الوعي هو القدرة على ان تكون حاضرا في حياتك في كل لحظة من دون إطلاق أي حكم على نفسك أو على أي شخص آخر, فهو القدرة على تلقي كل شيء وعدم الاعتراض على أي شيء وخلق كل ما تريده في حياتك، بدرجة أعظم مما تملك في الوقت الحاضر وأكثر بكثير مما يمكنك ان تتخيل.

الأكسس يساعدك ويدعوك للاعتراف بذاتك على أنك في الحقيقة كائن غير محدود، ويشجعك لتخطو نحو إنتاج حياة أبعد من ذاتك وما تظن أنك عليه.

  • بصفتك كائنا غير محدود، كل الأمور ممكنه طول الوقت ولديك حرية اختيار مطلقة.
  • عندما تكون كائنا محدودا فانك تميل للتصرف انطلاقا من الأفكار والمشاعر والعواطف.
  • عندما ينبع سلوكنا من المحدودية فإننا بذلك نختار بإرادتنا ان تكون لدينا خيارات أقل وإمكانيات محدودة.
  • يدعونا الاكسس لقبول الرأي الآخر والنظر لكل شيء كمجرد وجهة نظر مثيرة للاهتمام.
  • نستطيع البدء بالتحرر من خلال تذكير أنفسنا بأن كل شيء نفكر فيه أو نشعر به أو نؤمن به أو نحكم عليه أو قررناه هو وجهة نظر مثيرة للاهتمام.

"الاكسس بارس" هو مجموعة من أدوات "الاكسس كونشسنش" ويعني المسارات إلى القيود، القيود التي تسجننا وتحددنا وعندما نصل إليها ونزيلها، نصبح وكأننا نمحو ملفات محفوظة في الحاسوب، وسوف تجعلنا أحرارا.

"الاكسس بارس" هو عبارة عن طريقة نلمس من خلالها. بطرق معينة، 32 نقطة بالرأس ليتم بذلك تحرير كل ما يمنع تقدمنا في مجالات مختلفة في الحياة مثل: الفرح، التحكم، المال، الإبداع، الجنس، الجسم وغيرها. كما ويحتوي أيضا على أدوات إضافية مثل أن تكون في حالة التساؤل وعدم الادعاء بأنك الجواب أو أنك تمتلكه، فالأسئلة تتحدى نظم قناعاتك ووجهات نظرك وأحكامك، أسئلة سوف تحرر الأماكن التي قمت بتحجيمها وتسهل عملية إدراكك حول كيفية إنتاج حياة استثنائية أكبر بكثير من أي شيء تخيلته في حياتك.

كيف يمكننا كأهل استعمال هذه الأدوات والاستفادة منها نحن وأبنائنا لنغير ونؤثر على واقعنا وعلى مجتمعنا؟

يعطينا الاكسس بارس إمكانية الحصول عليه كجلسات فردية تساعدنا على التحرر وتغيير واقعنا في عدة مجالات، كما ويمكننا تعلم هذه الطريقة لنستفيد منها بشكل شخصي وأن نكون كذلك مؤهلين وأن نحصل على شهادة دولية لأن نعالج بهذه الأدوات.

ما يميز هذه الطريقة أنها تشجع الأولاد في أجيال مختلفه على تعلمها والانضمام في ورشات تعليمية مع ذويهم ليتمكنوا هم أيضا من مساعدة أنفسهم وغيرهم لخلق واقع أجمل كما وتمنحهم شهادة دولية تجعلهم أيضا معالجين بهذه الطريقة.

علينا كأهل استعمال أدوات الاسئلة السحرية التي يعرضها علينا الاكسس بارس وتعليمها لأولادنا, فعندما ندرك أن السؤال يمكن ان يغير الطاقة المرتبطة باي موقف فإننا نبدأ بإدراك أن طرح السؤال هو دائما فتح باب جديد وإمكانية مختلفة

" إسال والكون سيعطيك الجواب"

لقد ساعدت أدوات "الاكسس بارس" و"الاكسس كونشسنس " العديد من الأهل والأبناء على تغيير علاقاتهم، سلوكياتهم ووجهات نظرهم في العديد من مجالات الحياة.

هذه الأدوات ساعدت العديد على التخلص من الأرق، فرط الحركة والتركيز، الخوف على جميع أشكاله، التحرر من أوجاع في الجسم، تنمية قدرات التفكير والابداع، تحسين التواصل مع الأشخاص في المحيط القريب والبعيد وفتح إمكانيات للتقدم في تحقيق الإنجازات والنجاحات.

من منا كأهل لم يزرع في عقول أبنائنا ما نريد منهم، وكيف نريدهم بأن يكونوا، لاغين بذلك كل ما يمكنهم أان يكونوا عليه كأشخاص متميزين يغيرون واقعهم ومجتمعهم؟.

أدوات "الاكسس بارس" و"الاكسس كونشسنس" لن تجعلنا بعد نسخة بل سنكون خلاقين ومتميزين كل في طريقه مما سيعود على الجميع وعلى الكون بأجمل الأمور وافضلها.

كونوا التغيير الذي تريدونه ودعوا أولادكم يختارون أيضا. 

المبدأ : عندما تتحرر من سيطرة عقلك عليك, فإنك ستبدأ بالاستمتاع بالوجود ككائن حر

شيرين غنادري الياس

 

 

 

 

عاملة اجتماعية تربوية ومعالجة بالطاقة في مركز "نورال"- مركز روحاني علاجي إرشادي