رئيس "الشاباك" السابق: على بشارة أن يقرر ما عليه فعله الآن- نحن قررنا!

رئيس "الشاباك" السابق: على بشارة أن يقرر ما عليه فعله الآن- نحن قررنا!

قال رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي ("الشاباك") السابق، يعقوب بيري، مساء اليوم (السبت) إنّه يجب وضع حد لظاهرة عزمي بشارة!

وزاد بيري: "على بشارة نفسه أن يقرر ما عليه فعله الآن- نحن قررنا"! ويجيء ذلك تأكيدًا على الهجمة السلطوية التحريضية المُخطط لها، على النائب د. عزمي بشارة و"التجمع الوطني الديمقراطي"، بأنّ إسرائيل و"الشاباك" قررا ما يجب فعله!

وجاءت أقوال بيري هذه في البرنامج المسائي "مجلس الحكماء"، في القناة العاشرة الإسرائيلية.

وقال بيري أيضًا في نقاش عاصف حول ما يسمونه "قضية بشارة"، وهي الكنية الإسرائيلية للحملة السياسية التي يتعرض لها د. بشارة وحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، إنّ بشارة لا يمثل المواطنين العرب في البلاد، وإنّ الشاباك "لا يلفق ملفات"، وذلك رغم التجارب السابقة التي تدحض هذه المقولة، وعلى رأسها ورقة المذكرة التي قدمها رجل "الشاباك"، نداف، للمستشار القضائي للحكومة آنئذ، إلياكيم روبنشطاين، في محاول شطب قائمة "التجمع" وترشيح بشارة للكنيست، في انتخابات 2003!

وتنضم هذه المقولة الصريحة إلى تصريح رئيس "الشاباك" الحالي، يوفال ديسكين، إنّ العرب هم "خطر استراتيجي" على دولة إسرائيل، وذلك في جلسة جمعته برئيس الحكومة الإسرائيلي،إيهود أولمرط، مؤخرًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018